التخطي إلى المحتوى

مرض السكري هو وباء عالمي يصيب المزيد من الناس كل عام. وفي حين أن هناك العديد من العلاجات المتاحة للمساعدة في إدارة مرض السكري، إلا أن هناك أيضًا عددًا من المضاعفات التي يمكن أن تنشأ نتيجة له. وهناك العديد من الأنواع المختلفة لمرض السكري، من بينها النوع الثاني والنوع الأول الأكثر شيوعًا.

ومهما كان نوعه، يمكن أن يؤدي مرض السكري غير المنضبط إلى مضاعفات خطيرة أو حتى مميتة تشمل أعضاء مختلفة مثل القلب والكلى والعينين والقدمين، وفق ما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص، نقلا عن الدكتور رانجيت أونيكريشنان نائب رئيس مجلس الإدارة المستشار بمركز الدكتور موهان التخصصي لمرض السكري؛ الذي أوضح العوامل التي تساهم في مضاعفات مرض السكري.

ما هي مضاعفات مرض السكري؟

هناك عدد من المضاعفات المحتملة المرتبطة بمرض السكري بعضها قد يكون خطيرًا للغاية؛ وتشمل أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى وتلف الأعصاب ومشاكل العين ومشاكل القدم. كما تعد أمراض القلب والسكتة الدماغية من أكثر مضاعفات مرض السكري شيوعًا. وان الأشخاص المصابين بالسكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بمرتين إلى أربع مرات من غير المصابين بالسكري، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.

يمكن أن يؤدي مرض السكري أيضًا إلى أمراض الكلى. إذ يعتبر مرض الكلى هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين مرضى السكري. ويمكن لمرض السكري أن يتلف الكلى ويؤدي إلى توقفها عن العمل. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تراكم الفضلات في الدم وفي النهاية إلى الفشل الكلوي. وبمجرد تطور الفشل الكلوي، فإن غسيل الكلى أو زرع الكلى هما خيارا العلاج الوحيدان المتاحان. فيما يعد تلف الأعصاب من المضاعفات المحتملة الأخرى لمرض السكري. كما يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب، ما يسبب الألم أو التنميل أو الوخز في اليدين أو القدمين أو الساقين. يمكن أيضا أن يؤدي السكري إلى مشاكل في العين، بما في ذلك اعتلال الشبكية السكري، والذي يمكن أن يسبب العمى. وأيضا يمكن أن تؤدي مشاكل القدم في مرض السكري، والتي يمكن أن تحدث بسبب تلف الأعصاب أو تلف الأوعية الدموية، إلى تكوين القرحة وحتى فقدان أحد الأطراف.

عوامل الخطر لتطوير مضاعفات مرض السكري

هناك مجموعة متنوعة من عوامل الخطر التي يمكن أن تسهم في تطور مضاعفات مرض السكري. تشمل بعض أكثرها شيوعًا ما يلي:

1. مستويات السكر في الدم غير المنضبط: يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى إتلاف أعضاء وأنظمة مختلفة في الجسم، بما في ذلك الأعصاب والأوعية الدموية والكلى.

2. فترة طويلة من مرض السكري: الأفراد الذين يعانون من مرض السكري لفترة طويلة هم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خاصة إذا كانت السيطرة على مرض السكري ضعيفة.

3. السمنة: السمنة عامل خطر رئيسي ليس فقط للإصابة بمرض السكري ولكن أيضا لتطوير المضاعفات.

4. نمط الحياة الخاملة: يمكن أن يؤدي نمط الحياة الخاملة إلى زيادة الوزن والسمنة، والتي بدورها يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري.

5. التدخين: يعتبر التدخين عامل خطر رئيسيا للإصابة بمضاعفات مرض السكري، حيث يمكن أن يتلف الأوعية الدموية ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

6. ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول: إذا كان الشخص المصاب بالسكري يعاني أيضًا من ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، فإنه يزيد من خطر حدوث مضاعفات.

كيف تؤخر ظهور المضاعفات؟

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع أو تأخير ظهور مضاعفات مرض السكري.

أولاً: من المهم التحكم بمستويات السكر في الدم قدر الإمكان. وهذا يعني مراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام واتخاذ خطوات لإبقائها ضمن النطاق المستهدف.

ثانيًا: من المهم اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن صحي. يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالألياف وقليل السكر في التحكم بمستويات السكر في الدم ومنع زيادة الوزن.

ثالثًا: من المهم ممارسة الرياضة بانتظام. تساعد التمارين الرياضية على تحسين حساسية الأنسولين ويمكن أن تساعد في منع تطور المضاعفات المرتبطة بمرض السكري.

أخيرًا: من المهم مراجعة طبيبك بانتظام لإجراء فحوصات ومراقبة مرض السكري الخاص بك بعناية. سيساعد هذا أيضًا في اكتشاف المضاعفات في المراحل المبكرة، وفي ذلك الوقت سيكون من الممكن عكس الضرر أو منعه من التقدم إلى مراحل أكثر خطورة. من خلال اتخاذ هذه الخطوات، يمكنك المساعدة في منع أو تأخير ظهور مضاعفات مرض السكري.

هناك العديد من العوامل التي تساهم في مضاعفات مرض السكري. تشمل بعض أكثرها شيوعًا سوء التغذية، وعدم ممارسة الرياضة، وعدم انتظام تناول الأدوية، والمتابعة غير المنتظمة مع أخصائي الرعاية الصحية، ومستويات التوتر العالية. يمكن أن تساعد إدارة هذه العوامل في تقليل خطر الإصابة بمضاعفات. من المهم مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب وأن ترى الطبيب بانتظام للتحقق من أي تغييرات. ومن خلال اتخاذ هذه الخطوات، يمكنك المساعدة في السيطرة على مرض السكري وتقليل خطر حدوث مضاعفات خطيرة.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.