التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– هل تعاني من التهاب العصب الوركي، أي “عرق النسا”، وتتساءل عن طرق علاجه؟

وأوضحت مدينة الملك سعود الطبية بمنشور عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” أن التهاب العصب الوركي، هو أطول عصب في الجسم، ويكون في الحوض من الخلف مرورًا بالساقين إلى الأقدام، ويستمر لنحو أسابيع، إلا أنه يختفي من تلقاء نفسه أحيانًا.

ويمكن علاجه بداية بالأدوية المسكنة للألم، ومضاد للالتهاب، ومرخٍ للعضلات.

وأشارت مدينة الملك سعود الطبية إلى ضرورة اتباع برنامج علاج طبيعي، مع الالتزام بتمارين صحيحة لعضلات الظهر.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن سبب “عرق النسا” عبارة عن انزلاق غضروفي في إحدى فقرات العمود الفقري، ويحدث غالبًا مع التقدم في السن.

وهناك أيضا أسباب أقل شيوعًا، مثل:

  • ضيق العمود الفقري
  • الانزلاق الفقري في العمود الفقري
  • التهاب العمود الفقري أو إصابته
  • متلازمة ذيل الفرس

الأعراض

وفي حال كان العصب الوركي يعاني من أي ضغط أو التهاب، فإنه يمكن أن يسبب ما يلي:

  • الإحساس بالألم
  • الإحساس بخدر في المنطقة
  • الإحساس بالوخز من منطقة أسفل الظهر وحتى أصابع القدم
  • ضعف عضلات الساق أو العضلات التي تحرك القدم والكاحل

ويُذكر أن قوة الألم تتراوح من كونها معتدلة إلى مؤلمة جدًا، كما تشتد أثناء العطاس، والسعال، أو الجلوس لفترة طويلة من الزمن.

ورغم أن العديد من المصابين بداء عرق النسا يعانون من آلام الظهر، إلا أنه عادة ما تقتصر الآلام المصاحبة لداء عرق النسا على الأرداف والساقين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *