التخطي إلى المحتوى

لعبة «أساسنز كريد ميراج» 50 دولارا عند انطلاقها

ت + ت – الحجم الطبيعي

تقرير عن ارتفاع إيجارات سكن العزاب في الرياض ووصولها إلى أسعار خيالية بسبب العمالة الوافدة! • صحيفة المرصد

شهدت مصر جريمة قتل مروعة راح ضحيتها سيدة ، حيث أقدم ابن عمها على قتلها بعد أن سدد لها 4 طعنات أودت بحياتها في الحال.

“ليتهم فعلوها بحياة إليزابيث”.. تعليقات على “هدنة” الأميرين والزوجتين

وكشف الجاني أن الفتاة قامت بعمل “سحر” له، مَنَعه من الزواج على مدار 11 عامًا، وتسبب في فصله من كل وظيفة يلتحق بها.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن  الجريمة وقعت  أمس الأحد، في قرية الكريمات بمدينة أطفيح (جنوبي الجيزة).

وأجرت نيابة جنوب الجيزة تحقيقات موسعة فيها؛ حيث قررت ندب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها والوقوف على أسباب الوفاة.

4 طعنات قاتلة

كما أشارت التحقيقات إلى أن سيدة تَلَقّت 4 طعنات، عقب مشادة كلامية ومشاجرة مع ابن عمها، قام على إثرها الأخير بإخراج سلاح أبيض من طيات ملابسه، وسدد لها عدة ضربات في أنحاء متفرقة من جسدها أرداها قتيلة في الحال، ثم فر هاربًا.

وأضافت أن الأجهزة الأمنية بالجيزة تَلَقّت إخطارًا من المستشفى بوصول جثة سيدة مصابة بعدة طعنات بآلة حادة.

وتَبين أن الضحية ابنة عم المتهم، وتوجد بينهما خلافات منذ فترة، وفق الجيران الذين أكدوا أن القاتل تَوَجه إلى منزلها وأنهى حياتها وغادر مسرعًا قبل الإمساك به.

وأثناء التحريات فوجئ ضباط الشرطة بتسليم المتهم لنفسه حاملًا سلاحًا أبيض ملطخًا بالدماء، معترفًا بأنه وراء قتل سيدة الكريمات.

كما بدأ الاعتراف بجريمته ودوافعها؛ حيث قال إنه عاطل عن العمل منذ سنوات طويلة قاربت 11 عامًا.

وأضاف أنه لم ينجح خلالها في الثبات بعمل إطلاقًا، كما لا يكتمل أي مشروع زواج له، مشيرا إلى انه أن كان يشك في أن ابنة عمه وراء ما يجري له بسبب خلافات بينهما؛ مؤكدًا أنها كانت تتعمد إيذاءه، خاصة بعد أن علم أنها تتردد على أحد الدجالين في القرية، فظن أنها سحرته؛ الأمر الذي دفعه للتخلص منها على أمل أن تنحل عقدته.

وفور رؤيتها انهال عليها بالسباب، ثم نشبت مشاجرة بينهما أنهاها بغرس السلاح في جسدها عدة مرات.

وأكدت التحريات أن المتهم يعاني أزمة نفسية هيّأت له قيام المجني عليها بإيذائه وعمل سحر له، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل القاتل للنيابة العامة للتحقيق.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.