التخطي إلى المحتوى

كان القدر رحيمًا بوالدي الطفلة التي أنقذها حسن تصرف ويقظة سائق حافلة المدرسة من تهور أحد السائقين، بعد أن تدخل السائق في اللحظات الأخيرة لسحب الطفلة قليلاً إلى الخلف أثناء عبورها الطريق نحو منزلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.