التخطي إلى المحتوى

احتلت الجزائر المرتبة السابعة عالميا بطبق “الرشتة”، وهي طبق الشعيريات (Noodles). حيث تم تصنيفها من قبل موقع TasteAtlas المتخصص من بين أفضل الأطباق في العالم.

فمن بين 50 دولة تم تقديمها في هذا الترتيب لأفضل الأطباق، جاءت الجزائر في المرتبة 7 على مستوى العالم.

ووضع القائمون على التصنيف، وفق ما اطلعت عليه العربية.نت، المعجّنات الجزائرية الأصيلة في تلك المرتبة، بعد حصولها على تقييم بـ4.6 نقاط من 5، وهي الطبق الأول من بين أطباق العالم خارج آسيا، والأول متوسطيا وإفريقيا وعربيا أيضا.

بل إن الطبق الجزائري كان الوحيد من قارات العالم الأخرى، في قائمة المعجّنات (الشعيرية) الـ50 الأكثر تفضيلا على الموقع، إلى جانب أطباق من الصين واليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.

وجاء في تعريف “الرشتة” على موقع TasteAtlas: طبق جزائري تقليدي يتكوّن من معجنات رقيقة وطويلة، مع مرق الدجاج.

الرشتة الجزائرية

تعد الرشتة من أشهر الأطباق الشعبية في الجزائر، وعادة ما تقدم في المناسبات. احتفالاً بالأعياد الدينية، مثل أول محرم (بداية السنة الهجرية). أو المولد النبوي الشريف مثلاً، أو في الأعراس والمناسبات الاحتفالية (خاصة في منطقة الجزائر العاصمة).

والرشتة هي نوع من الرقائق الطويلة للمعكرونة أشبه بـnoodles كبيرة، مسقية بمرق اللحم أو الدجاج.

ويشبه نمط طبق الرشتة الأنماط الأخرى المعتمدة في المطبخ الجزائري، مثل الكسكسي والتريدة والشخشوخة، أي طبق من المعجنات مسقي بمرق.

الرشتة الجزائرية

الرشتة الجزائرية

وتم منح المركز الأول لطبق Khao Soi هي وصفة تقليدية من شمال تايلاند. عبارة عن شوربة لذيذة جدا مصنوعة من النودلز والدجاج ومزينة بالعديد من التوابل.

أما المرتبة الثانية فعادت لطبق Tonkotsu Ramen التقليدي. هو طبق من المعكرونة اليابانية يقدم في مرق أبيض للغاية باللحم والبيض أجيتاما.

بصل مفروم جديد وأعشاب نوري البحرية. على النقيض من لونه الأبيض، غالبًا ما يتم إضافة عدد قليل من شرائح الفطر الأسود.

أصله من محافظة فوكوكا اليابانية، حيث يُعرف باسم هاكاتا رامين، وهو منتشر في جميع أنحاء اليابان.

يستغرق إعداده وقتًا طويلاً عند الإعداد، ولكن الخدمة سريعة جدًا، مما يجعله طبقًا شهيرًا للوجبات السريعة.

وعادت المرتبة الثالثة لطبق ميسو رامين الياباني، وهو خليط من معجون الفول الحار بذور السمسم وزيت السمسم. مرق الدجاج محلي الصنع أو المشترى من المتجر، مسحوق الفلفل الأبيض.

وجاء في المرتبة الرابعة طبق شويو رامين الياباني. هذه المعكرونة مصنوعة من دقيق القمح والبيض وماء كانسوي.

عادة ما يتم بيعها جافة وطازجة وحتى مجمدة، لكن الرامين الجاف (الفوري) هو الأكثر شيوعًا، حيث يباع في عبوات مناسبة أو أكواب من الستايروفوم.

وعاء رامين يحتوي على بيض ولحم وأعشاب بحرية مع شوربة سوداء اللون.

والرامن هو طبق حساء النودلز نشأ في الصين، لكنها أصبحت من أكثر الأطباق شيوعًا في اليابان في العقود الماضية.

وجاء في المرتبة الخامسة طبق نودلز الدان دان الصينية. وهي وصفة تتكون من نودلز الخضراوات واللحم، ونشأت في مقاطعة سيشوان بهونغ كونغ الصينية. وهي وصفة مناسبة لمحبي الأكل الآسيوي، ويمكن تحضيرها بسهولة في المنزل.

وجاء في المرتبة السادسة طبق ياكي أودِن وهو طعام ياباني بطبق أو وعاء واحد.

يتكون من عدة مكونات مثل البيض المسلوق، والدايكون “فجل أبيض ياباني” ونبتة الكانجو، وكعك السمك.

يتم طهيهم جميعاً في مرق داشي خفيف بنكهة الصويا.

أما بالنسبة لمرق داشي فهو مرق ياباني مصنوع من الأعشاب البحرية والبونيتو.

يُقدم طعام أودِن في المطاعم اليابانية الفاخرة والعادية، ويمكن أيضًا صنعه في المنزل.

حلوى جزائرية بين ألذ 5 حلويات بالعالم

في 28 أغسطس الماضي، صنفت حلوى مقروط اللوز التي تزين أطباق العائلات الجزائرية في مختلف المناسبات، بين حلويات العالم الـ5 الأكثر تقييما على موقع “TasteAtlas” المتخصّص.

ووفق التصنيف الحديث الذي أصدره الموقع، تحتل الحلوى الجزائرية الشهيرة باكتسائها طبقة كثيفة من السكر المسحوق، المرتبة الرابعة في قائمة الحلويات الأكثر تقييما بين المتابعين.

ومقروط اللوز بموجب هذا الترتيب، هو الحلوى الأشهى عربيا وإفريقيا، والثانية متوسطيا بين حلوى روكساكيا اليونانية المصنّفة في المركز الثاني.

وعرّف موقع TasteAtlas مقروط اللوز بأنه “حلوى تذوب في الفم بمجرد تناولها، يدخل في مكوّناتها اللوز والبيض والسكر ونكهة ماء زهر البرتقال”.

الطبخ الجزائري الأفضل عربيا

يذكر أن الطبخ الجزائري صنف في 4 يونيو 2022، على أنه الأفضل عربيا في 2022، والثاني على مستوى مطابخ القارة الإفريقية، حسب تقرير حديث.

وحلت الجزائر في المرتبة 26 عالميا ضمن قائمة ضمت أفضل 50 مطبخا من دول عدة من مختلف قارات العالم، واحتلت المرتبة الثانية خلف جنوب إفريقيا المتصدرة لدول القارة السمراء، وتفوق المطبخ الجزائري على مطابخ 5 دول عربية في القائمة، وجاء في المرتبة الثانية المغرب “31 عالميا” وسوريا في المرتبة الثالثة عربيا و”35 عالميا” ولبنان في المرتبة الرابعة عربيا وتونس في المرتبة الخامسة ومصر السادسة عربيا.

ويعتبر Tasteatlesدليل سفر تجريبيا للمطبخ التقليدي يجمع بين الوصفات ومراجعات الطعام والمقالات البحثية لمشاركة نكهة عالمية للمطبخ.

وحصلت الأطباق الجزائرية على 4.26 نقطة من 5 نقاط. بفضل 3 أطباق شملها التقييم، هي الرشتة، وشربة الفريك، والشخشوخة.

وعلى المستوى العالمي، لا يوجد ما هو ألذّ حسب هذا التصنيف، من أطباق البحر المتوسط، حيث حلّت في صدارة القائمة أطباق إيطاليا، ثم اليونان، فإسبانيا.

أما عربيا، فإنّ متبّل لبنان وصفيحتها وزعترها، ثم تكتوكة المغرب، وحلاوة الجبن السورية، واللبلابي التونسي، هي الأفضل مذاقا، بعد أطباق الجزائر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.