التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أثارت جماهير نادي سلتيك جدلاً واسعًا في الأوساط الإعلامية في بريطانيا، بعد الهُتافات “المعادية” للملكة الراحلة إليزابيث الثانية، خلال مباراة الفريق مع نادي سانت ميرين، مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الثامنة في الدوري الإسكتلندي.

حرص نادي سانت ميرين على تكريم الملكة إليزابيث الثانية، على أرض ملعبه “سانت ميرين بارك”، من خلال تنظيم تصفيق لمدة دقيقة لإحياء ذكرى الملكة، إلا أن جماهير سلتيك قاطعت التصفيق، ورفعت لافتة كُتِبَ عليها: “إذا كنت تكره العائلة المالكة، صفق بيديك”، ورددوا ذات الكلمات طوال فترة التكريم المخطط له.

كان الاتحاد الإسكتلندي لكرة القدم قد أصدر بياناً في وقت سابق، أعلن فيه أنّه يمكن للأندية المحلية تنظيم دقيقة صمت، أو عزف النشيد الوطني قبيل انطلاق المباراة، وارتداء اللاعبين شارات سوداء، كدليلٍ على الاحترام وتماشيًا مع فترة الحداد الوطني، بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

وأكدت شبكة “Sky Sports” الّتي كانت تبث مباراة سلتيك ومضيفه سانت ميرين، لشكبة CNN، أن خلال عرضها لدقيقة التصفيق قامت بإغلاق ميكروفونات الملعب، للحد من سماع الهُتافات، فيما قال المعلق إيان كروكر بعد نهاية التصفيق: “أعتذر إذا شعرت بالإهانة بسبب أيّ شيء ربما سمعتهُ، أظهر معظم الناس الاحترام والبعض الآخر لم يكن كذلك”.

تُعد هذه المرة الثانية الّتي يقوم فيها جماهير سلتيك بأفعال ضد الملكة الراحلة، إذ سبق أن رفعت الجماهير لافتات مسيئة، خلال مواجهة شاختار دونيتسك الأوكراني، في بطولة دوري أبطال أوروبا، الأربعاء الماضي، مما دفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لفتح تحقيق بذلك.

وتواصلت شبكة CNN مع رابطة الدوري الإسكتلندي ونادي سلتيك، إلّا أنها لم تحصل على ردٍ على الفور، فيما قال الاتحاد الإسكتلندي، الهيئة الحاكمة لكرة القدم في البلاد، لشبكة CNN إنّه ليس لديه “أيّ سلطة قضائية على سلوك المشجعين في مباريات الدوري”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.