التخطي إلى المحتوى

كشف رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، الاثنين، عن توقعاته باستمرار محاولات بعض الأندية في بلاده للتعاقد مع أسطورة كرة القدم، كريستيانو رونالدو الذي يريد مغادرة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي. 

وكان رونالدو هدف عرض ضخم من الهلال في وقت سابق من هذا الصيف، حيث أتيحت له الفرصة لجني راتب مذهل، يبلغ حوالي مليوني جنيه إسترليني في الأسبوع الواحد، بحسب ما نقلت صحيفة “مانشستر يونايتد”. 

لكن نجم “الشياطين الحمر” رفض العرض، كما رفض عرضا “مشابها” من نادي النصر السعودي. 

ورغم ذلك قال المسحل إنه يعتقد أنه ستكون هناك المزيد من العروض من الأندية السعودية لللاعب العام المقبل. 

وأضاف لصحيفة “ذي أثليتيك”: “نود أن نرى لاعبا مثل كريستيانو رونالدو يلعب في الدوري السعودي”، مشيرا إلى أن هذا “سيجلب أصداء إيجابية واسعة”، بحسب ما نقلت صحيفة “مانشستر يونايتد”. 

وعند سؤاله بشأن ما إذا يمكن أن يتمكن ناد سعودي من التعاقد معه، قال المسحل “أعتقد ،” لماذا لا؟. أنا متأكد أنها ستكون صفقة باهظة الثمن بالطبع، لكننا نرى أن أنديتنا حققت إيرادات أعلى خلال العامين الماضيين، كما رأينا بالفعل بعض اللاعبين الكبار الذين اعتادوا اللعب في الدوري الإنكليزي الممتاز يأتون إلى الدوري السعودي، وأنا عن نفسي أحب كريستيانو رونالدو كلاعب وأود أن أراه يلعب في السعودية”. 

وتعزو صحيفة “مانشستر يونايتد” رفض رونالدو للعروض السعودية السخية حتى الآن، لأنه قد يكون مترددا في الرحيل عن كرة القدم الأوروبية. 

وتقول: “لا تزال هناك تكهنات بأنه قد يغادر النادي في مطلع العام (خلال الانتقالات الشتوية)، لكن ذلك قد يكون مرتبطا برغبته في لعب كرة القدم في دوري أبطال أوروبا وليس مقابل المال فقط”. 

بصرف النظر عن المشاركة في المسابقة الأوروبية الأغلى، قد يرغب اللاعب البالغ من العمر 37 عاما أيضا في الحصول على تأكيدات بشأن مشاركته في المباريات أساسيا، وليس على دكة البدلاء، و وهو ما يحدث له حاليا في مانشستر يونايتد.

لكن يبقى من الصعب أن يحصل رونالدو على ما يريد تحت قيادة مدربه الحالي إريك تن هاغ، خاصة في ظل وجود المهاجمين ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال، و”قد نراه ينتقل إلى (ناد يؤهله للعب في) دوري أبطال أوروبا في يناير، بشرط أن يقبل خفضا كبيرا في أجره، وأن يجد اليونايتد بديلا مناسبا”، بحسب الصحيفة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.