التخطي إلى المحتوى

الممثل ومنتج الأفلام الأميركي، ليوناردو دي كابريو، البالغ 47 سنة، والفائز بأوسكار، كما و3 جوائز Golden Globe على مراحل، ينوي الفوز أيضا بقلب ووجدان عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني، جيجي حديد، الأصغر سنا منه بعشرين عاما.

ووفقا لتقرير مختصر نشرته أمس مجلة People الأميركية، معززا بشهادات من مصادر عدة، واطلعت عليه “العربية.نت” في موقعها، فإن ما كان شائعات عن الاثنين أصبح حقيقة، لأنهما “يتعارفان على بعضهما” وظهرا يتجولان معا بنيويورك، حيث تقيم حديد مع ابنتها Khai من شريكها السابق، المغني الإنجليزي زين مالك، وهو ما ذكره أهم مصدر للمجلة.

مصدر ثان، لم تسمه “بيبول” أيضا، ذكر أنهما “يتواعدان”، وأن “ليو” يتابع جيجي بالتأكيد، لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل، فيما أفاد مصدر ثالث، أن الاثنين “شوهدا يتسكعان مع مجموعات من الناس، بعد أن مرت أسابيع قليلة فقط على الانفصال” في إشارة إلى انفصال دي كابريو الشهر الماضي عمن ارتبط بها طوال 4 أعوام، وهي عارضة الأزياء والممثلة Camila Morrone المولودة قبل 25 عاما في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

ويبدو أن أحدهم، من فريق جيجي حديد، أو ربما ناطق باسمها، أخبر المجلة أن عارضة الأزياء التي انفصلت عن زين مالك في أكتوبر الماضي، أي تقريبا بعد عام من ولادة ابنتها “تركز فقط على الأفضل بالنسبة للابنة. وهي تطلب الخصوصية خلال هذا الوقت” إلا أنه لم ينف العلاقة بين عارضة الأزياء والممثل دي كابريو، المدمن على مواعدة صغيرات السن من النساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.