التخطي إلى المحتوى

بعد أن شغلت قصتها المصريين قبل سنوات، عادت للواجهة مجدداً ابنة محافظة الأقصر جنوب البلاد، التي تنكرت بزى الرجال لأكثر من 45 عاماً من أجل تربية ابنتها، وحازت لقب الأم المثالية ونالت تكريماً من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إذ قررت صيصة أبودوح النمر حسنين مقاضاة الفنانة منى زكي، وطلبت الحصول منها على تعويض قيمته 300 ألف جنيه أي ما يعادل 12 ألف دولار.

انتشار أخبار صحافية

إلا أن السبب فيعود إلى انتشار أخبار صحافية تتحدث عن استعداد زكي لبدء تصوير مسلسل يجسد شخصية صيصة، ويحمل اسم “تحت الوصاية”، دون الرجوع إلى السيدة والاستئذان منها.

وقالت السيدة لـ”العربية.نت” إن الأمر بدأ عندما قرأت ابنتها الخبر في وسائل الإعلام المحلية، لذلك قررت (صيصة) على الفور التواصل مع أحد المحامين لرفع دعوى قضائية وطلب تعويض من القائمين على المسلسل.

منى زكي وصيصة

كما دعت الفنانة منى زكي للحضور إلى مسقط رأسها في محافظة الأقصر والاستماع إلى قصتها الحقيقية ومعاناتها، وتتعرف أكثر على شخصيتها وكيف عملت في تلميع الأحذية وحمل الطوب والإسمنت للمساهمة في تدبير نفقاتها ونفقات ابنتها بعد وفاة زوجها.

متاعب صحية

فيما أكدت أنها تعاني من متاعب صحية كبيرة وستخضع لجراحة في البلعوم والحلق خلال أيام بسبب صوتها الذي حاولت كثيراً أن تجعله قريباً لصوت الرجال ما أصابها بإجهاد ومتاعب كبيرة يستلزم تدخلاً جراحياً.

إلى ذلك لفتت إلى أنها نالت تكريماً رئاسياً من قبل ويسعدها بالفعل أن يكون هناك عمل درامي يجسد شخصيتها وتتذكره الأجيال القادمة.

السيسي خلال تكريم صيصة

السيسي خلال تكريم صيصة

ما قبل 50 عاماً

يشار إلى أن قصة صيصة تعود إلى ما قبل 50 عاماً مضت وتحديداً في عام 1972 حين توفي زوجها أحمد كامل، حيث كانت تبلغ حينها 21 سنة وحاملاً دون أن يترك لها ما يكفيها وابنتها من مقومات الحياة. ونظراً لأن سوق العمل في صعيد مصر خلال تلك الفترة كان يقتصر على الرجال، انتزعت صيصة ملابس النساء عنها وارتدت ملابس الرجال وغيرت ملامح وجهها لتقترب من ملامح الرجال وانخرطت في أعمال البناء ومسح الأحذية.

وأضافت أنها عملت في صناعة الطوب اللبِن أيضاً وبعض المهن الشاقة التي لا يتحملها سوى الرجال، مثل بناء المدافن ومواسم الحصاد، وانتهى بها الحال في تلميع الأحذية بشارع المحطة وشوارع البغدادي بالأقصر، حتى حصلت على كشك تجاري، لكنه يدر عليها عائداً قليلاً. لذلك واصلت عملها في مسح الأحذية، حيث العائد معقول، فتمكنت من تزويج ابنتها الوحيدة، غير أن زوج ابنتها أصبح هو الآخر غير قادر على العمل بسبب المرض، فتقاعد وجلس في المنزل لتتولى هي الإنفاق عليه وعلى ابنتها وأحفادها.

رخصة كشك

كما أردفت أنها ارتدت الجلباب الصعيدي البلدي، والعمة البيضاء والطاقية، وحذاء أسود رجالياً وعملت في قرى ومناطق أخرى لا يعرفها فيها أحد ويمنعها من العمل كونها سيدة. ووفق ما ترويه، فقد ظلت على هذه الحال طيلة 45 عاماً حتى تمكنت من تربية ابنتها الوحيدة وفازت بلقب الأم المثالية.

وعام 2015 وبعد تداول قصتها، طلب السيسي مقابلة صيصة وكرمها ضمن وفد الأمهات المثاليات. وبعد ذلك اللقاء سلمها محافظ الأقصر رخصة كشك بموقف البياضية مقدم من جمعية الأورمان الخيرية ومبلغاً مالياً لمساعدتها.

يشار إلى أن الفنانة منى زكي كانت أعلنت أنها ستعود بمسلسل “تحت الوصاية” في شهر رمضان المقبل، وهو مستوحى من قصة حياة صيصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *