التخطي إلى المحتوى

بعد تجسيدها لشخصية “مريم المالكي” في ملف سري، وقدرتها على جذب انتباه قاعدة كبيرة من الجمهور خلال شهر رمضان الماضي، عادت مرة أخرى لتتصدر المشهد بعد أشهر من خلال شخصية “زينة” التي قدمتها خلال 6 حلقات في مسلسل “وعد إبليس” الذي حقق نجاحا كبيرا مؤخرا.

فمسلسل “وعد إبليس” تصدر تريند مؤشر البحث الشهير غوغل، بعد عرض أولى حلقاته على منصة “شاهد vip”، ولاقى نجاحا كبيرا وإشادات واسعة من محبي مسلسلات الإثارة منذ عرض الحلقة الأولى منه.

إنها النجمة التونسية عائشة بن أحمد التي أكدت في حوارها مع “العربية.نت” سعادتها بالمشاركة في ذلك العمل، وأيضا أعلنت عن المشاهد الصعبة التي واجهتها أثناء التصوير وسعادتها برد فعل الجمهور على مسلس “وعد إبليس”.

من أفيش مسلسل “وعد إبليس”

*ما الذى حمّسك للمشاركة فى العمل؟

**ما حمّسنى هو الشخصية نفسها وفكرة المسلسل، وأيضا مشاركتي في عمل ضخم مع مخرج ونجوم كبار فنيًا، فكل هذه العناصر كانت سببًا في قبولي بمشاركة الدور.

*حدثينا عن شخصية “زينة” التي قدمتها ضمن أحداث المسلسل؟

**شخصية “زينة” امرأة إيجابية جداً وترمز للحياة، فهي متفائلة وتؤمن بأن كل شيء سيكون أفضل مهما كانت الظروف، فهي تحب “إبراهيم” جداً ويجسّدان معاً زوجاً مثالياً. فعلى الرغم من كل ما يجري من حولها ومع “إبراهيم”، تحافظ “زينة” على تفاؤلها بالمستقبل، فهي إيجابية لأبعد مدى، لذا فقد أحببت الشخصية جداً، فهي لا تدري أنها أصيبت بمرض خطير، فهي تفقد الوعي فجأة، وعندما تستيقظ تجد أنها قد تعافت تماماً. زوجها وأهلها فقط من عاشوا تجربة الخوف والصدمة والإحباط والحزن، كما أن علاقة “زينة” متميزة بجميع الشخصيات خاصة شخصية “سامي” الذي تعتبره صديقاً مقرباً وبيت سرّها، ولكن شخصية “سامي” بحد ذاتها تحمل مفاتيح كثيرة وألغازا تنكشف في الحلقات الأخيرة.

عائشة بن أحمد مع عمرو يوسف من المسلسل

عائشة بن أحمد مع عمرو يوسف من المسلسل

*تلك كانت التجربة الأولى لك مع مخرج أجنبي فكيف وجدتها؟

**سعدت بالعمل مع المخرج كولن تيغ، فقد قدمنا بسببه عملا جديدا ومثيرا ومختلفا لدى الجمهور، فهو متميز وذكي، ويعمل بحسّ سينمائي، فضلاً عن كونه مُلمّا بثقافتنا، ويعي ما نحاول إيصاله من رسائل. كما يرتبط بعلاقة قوية مع كل ممثل، فهو يدرك أن ارتياح الممثل في التصوير سينعكس إيجاباً على العمل. ولكنه كان يعمل ببطء مرهق لنا، إلا أن نتيجته كانت جيدة، فعندما شاهدنا العمل نسيت الإرهاق. ففي وقت التصوير كنا نعيد المشاهد كثيرا، وقد نصور في يوم كامل مشهدا واحدا ولكنه كان يريد أداء محددا، فالأمر ليس سهلًا وفي الوقت نفسه لم يكن بالغ الصعوبة، وذلك نتيجة لصعوبة التواصل لأنه في بعض الأحيان لا يفهم ما أريد إيصاله إليه ولا أنا أيضًا. ولكن في النهاية يصل كل منا إلى الأفضل، كما أن تبادل الأفكار والثقافات شيء مهم جدًا، وأتمنى أن تتكرر التجربة مرة أخرى.

*مسلسل “وعد إبليس” تجربتك الأولى على المنصات فما رأيك فيها؟

**بالفعل هي تجربتي الأولى مع المنصات وقد سعدت بها جدا، فقد اكتشفت من خلال هذه التجربة كيف نرى رد فعل الجمهور على مدار الأسبوع بشكل مباشر، وما الذي أعجب الجمهور، والمناقشات التي تحدث، وأنا سعيدة بنجاح أول عمل لي مع المنصات بهذا الشكل، وأن يحقق كل هذا النجاح ويتصدر التريند مع الجمهور.

عائشة بن أحمد

عائشة بن أحمد

*المسلسل من تفاصيله ليس سهلا، فما هي الصعوبات التي واجهتك في كواليس العمل؟

**شعرت بالإرهاق جدًا خلال التصوير، حيث إن المخرج كان يجعلنا نصور 12 ساعة مستمرة، هذا بجانب الإرهاق الجسدي الذي ظهر في الحلقة الأخيرة من المسلسل. فالجو كان بارداً جداً وقت التصوير، كما أن عددا من المشاهد التي صورتها كانت تحتاج لبعض الأكشن، والمخرج كان يُعيد المشهد أكثر من مرة حتى يصل إلى النتيجة التي تعجبه.

*وما المشهد الأصعب بالنسبة لك في العمل؟

**أصعب مشهد كان في الحلقة الخامسة عندما تم القبض على “إبراهيم” وكذلك مشاهد في الحلقة الأخيرة، ومشهد محاولة الاغتصاب كان مرهقا لي ولعمرو يوسف. ففي بداية المشهد يدفعني عمرو يوسف، وفي كل مرة كنا نعيد التصوير كان يدفعني بقوة أكبر، وهو ما جعل التصوير مرهقا لهذا المشهد.

عائشة بن أحمد

عائشة بن أحمد

*وما الفرق من وجهة نظرك بين الأعمال الرمضانية والمنصات؟

**العمل في مسلسلات رمضان بها نجاح لكنها مرهقة، ولكني أصبحت أفضّل العمل في المنصات بجانب المسلسلات الطويلة. فعلى الرغم من أن مسلسلات رمضان مختلفة وناجحة وجمهورها كبير ومتنوع، لكن جمهور المنصات الجديدة واعٍ. فقد أصبحت أرهق من العمل المكون من 30 حلقة، وهو ما يجعلني أحيانا أكره الشخصية.

عائشة بن أحمد

عائشة بن أحمد

*وهل معنى ذلك أنك ستهجرين الأعمال الطويلة؟

**بالفعل أنا متمسكة بقرار اتخذته بشأن الابتعاد عن المسلسلات الطويلة ذات الـ45 و60 حلقة، فلن أكرر التجربة في حياتي إلا بشرط واحد، وهو تصوير مسلسل 45 حلقة على جزأين. غير ذلك سيكون الأمر مرهقاً ولن أقدمه، فأنا أستمتع بالمسلسلات القصيرة الـ10 أو 15 حلقة. فهذا النمط من الأعمال والمنتشر بشكل كبير في الخارج عادة ما ترتفع جودته مع حلقات أقل وأقصر من المسلسلات الطويلة، بما يعطي مساحة لجودة الكتابة والتمثيل والمونتاج وما إلى ذلك، وبالتالي جودة العمل ستكون أفضل.

*وأين أنت من السينما بعد فيلم “ريتسا”؟

**أنا أفضل الأعمال السينمائية ولكن لا أجد عملاً مناسباً جديداً يجعلني أقدم على المشاركة فيه بسعادة، فأنا لا أريد المشاركة في عمل غير مناسب لمجرد التواجد، وإن كان هناك مشروع سينمائي جديد لا يزال في مرحلة إنهاء الكتابة. المُخرج مشارك في الكتابة، وتُجرى بعض التعديلات على السيناريو، ولكن لن نكشف عن التفاصيل حاليا حتى يكون متكملا.

*وهل هناك أعمال تلفزيونية جديدة؟

**أنتظر عرض مسلسل “النزوة” مع الفنان خالد النبوي ومن إخراج أمير رمسيس، فهو مسلسل مختلف ودوري جديد فيه، كما أن العمل مع خالد النبوي أسعدني كثيرا، فقد كنت أتعلم منه وأراقبه خلال التحضيرات وأسأله عن كل شيء وكأنني طفلة صغيرة، ومن المقرر عرضه قريبًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *