التخطي إلى المحتوى

أكد كارلوس كيروش مدرب المنتخب الإيراني يوم الثلاثاء أن لاعبي الفريق أحرار في التضامن مع الاحتجاجات، التي تجتاح بلادهم بشأن حقوق المرأة أثناء مشاركتهم في كأس العالم لكرة القدم في قطر، لكن يتعين عليهم القيام بذلك في إطار قواعد البطولة.

وقالت وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (هرانا) إن 344 شخصا قُتلوا وتم اعتقال 15280 شخصا خلال الشهرين الماضيين من الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد بسبب وفاة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما أثناء احتجازها لدى شرطة الاخلاق.

وغطى لاعبو إيران شعار المنتخب الوطني على قمصانهم عندما لعبوا مباراتين وديتين دوليتين في سبتمبر الماضي، ما تم تفسيره على أنه علامة على دعم الاحتجاجات، لكنهم تعرضوا لانتقادات شديدة على “تويتر” في الأيام القليلة الماضية للاجتماع مع القادة الإيرانيين وفي مقدمتهم الرئيس إبراهيم رئيسي قبل مغادرتهم إلى الدوحة، حيث تدربوا لأول مرة يوم الثلاثاء.

وقال كيروش في مؤتمر صحافي: اللاعبون أحرار في الاحتجاج طالما أن ذلك يتوافق مع لوائح كأس العالم ومع روح الرياضة، لكن يمكنك أيضا التعبير عن نفسك على أرض الملعب في رياضة كرة القدم ولا يوجد لدى اللاعبين سوى أمر واحد في أذهانهم وهو القتال من أجل التأهل للدور الثاني.

ووقعت إيران في مجموعة صعبة تضم إنجلترا وويلز والولايات المتحدة، فيما أخفقت في بلوغ الدور الثاني خلال خمس نهائيات سابقة شاركت فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *