التخطي إلى المحتوى

تم انتقاد كيليان مبابي من قبل أسطورة تشيلسي فرانك لوبوف بعد الأحداث الأخيرة المتعلقة بمباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه.

واعترف مدافع منتخب فرنسا السابق بأنه خجول من سلوك مبابي في الملعب، وبدا أن مهاجم باريس سان جيرمان يعاني من عبء كبير خلال فوز فريقه 5-2 على مونبلييه يوم السبت.

توقف اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا عن الجري في هجمة مرتدة عندما اختار زميله الجديد فيتينا تمرير الكرة إلى لاعب آخر.

وانتقد مشجعو باريس سان جيرمان سلوك مبابي بعد أن منحه النادي عقدًا جديدًا مذهلاً بقيمة 507 ملايين جنيه إسترليني في وقت سابق من هذا الصيف.

كما انخرط مبابي في مشاجرة مع زميله النجم نيمار، وحرم البرازيلي من ركلة جزاء على الرغم من أنه أهدر واحدة في وقت سابق من المباراة.

بعد المباراة، زعمت والدة مبابي أن الأمر يتم التعامل معه داخليًا، وقالت للصحفيين: “الأمور تدار داخليًا، كل شيء يسير على ما يرام”.

اقرأ أيضًا | وعود كاذبة وغيرة.. تصاعد أزمة مبابي ونيمار في باريس سان جيرمان

ودافع أسطورة آرسنال تييري هنري عن تصرفات مبابي من خلال الزعم أن المهاجم ليس لديه “ما يثبته”.

لكن لوبوف، نجم منتخب فرنسا وتشيلسي السابق، يعتقد أن سلوك مبابي كان غير مقبول تمامًا وحث المهاجم على “اللعب، الصمت والركض” في المستقبل.

قال ليبوف لـ ESPN: “لو كنت أنا كريستوف جالتييه، في نهاية المباراة لقلت له، كيليان، أنا أحبك، ولكن ماذا تفعل بحق الجحيم؟، إنها آخر مرة تفعل فيها هذا لا يهمني إذا كنت نجم الفريق لا يمكنك فعل هذا”.

وأضاف: “إنه لعار أشعر بالخجل الآن لأنني أعشقه ولا أستطيع أن أفهمه، إنه مثال للشباب، إنه يعرف ذلك وما كان يجب أن يفعل ذلك أبدًا”.

كما انتقد لوبوف قائد فريق باريس سان جيرمان ماركينيوس لفشله في اتخاذ موقف ضد فظاظة مبابي، معلقًا: “لم يكن هذا ليحدث أبدًا في التسعينيات، إذا فعلت شيئًا كهذا، لكان شخص ما قد اقترب مني وقال ماذا تظن نفسك؟، لا يهم إذا فزت بكأس العالم! نحن تشيلسي، العب، اخرس واركض!”.

وأتم: “هذا ما كان يجب أن يفعله ماركينيوس كان يجب أن يقترب من كيليان وكان ينبغي أن يقول “ماذا تفعل؟ إنها المرة الأخيرة! في المرة القادمة سنذهب إلى غرفة خلع الملابس وسأريكم كيف تسير الأمور”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.