التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: يعد التين من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم، فهو أحد العناصر الغذائية التي قد يتسبب الخلل في مستوياتها بتحفيز الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وحول فوائد التين الأسود:

1. مقاومة مرض الزهايمر: إحدى فوائد التين المحتملة أنه قد يساعد على مقاومة بعض الأمراض العصبية التنكسية (Neurodegenerative diseases)، إذ يحتوي التين على مواد قد تساعد على مقاومة الالتهابات التي قد تظهر مع التقدم في العمر.

وأظهرت إحدى الدراسات أن التين يحتوي على مركبات طبيعية مضادة للأكسدة قد يكون لها تأثير إيجابي على الذاكرة وعلى مقاومة مرض الزهايمر، ولكن لا تزال الدراسات في هذا الصدد في بداياتها، لذا من المبكر اعتماد التين كوصفة لمقاومة الزهايمر.

2. تقليل مستويات ضغط الدم: تناول التين قد يساعد على إعادة التوازن لمستويات البوتاسيوم في الجسم.يحتوي التين على نسبة جيدة من الألياف الغذائية والتي قد تساعد على تحفيز الجسم للتخلص من الكميات الزائدة من الصوديوم، مما قد يساعد على تحسين مستويات ضغط الدم.

3. تحسين صحة الشعر والبشرة: قد يكون لثمار التين ولبعض المركبات المستخرجة من أجزاء شجرة التين المختلفة العديد من الفوائد المحتملة للشعر والبشرة، كما يأتي: قد يساعد اللاتكس المستخرج من شجرة التين الأسود على علاج الثآليل الجلدية. قد يساعد تناول ثمار التين الأسود في الحفاظ على صحة الشعر، إذ يعد التين غنيًّا بالحديد، والحديد هو أحد العناصر الغذائية الهامة للشعر، وقد يساعد التين الأسود على مقاومة العديد من الأمراض الجلدية، مثل: الصدفية، والأكزيما، وفق “ويب طب”.

4. تقوية العظام و خفض فرص إصابتها ببعض الأمراض مثل هشاشة العظام وتحفيز نمو الأنسجة العظمية الصحية عند الإصابة بأي كسور أو إصابات في العظام.5. تنظيم مستويات سكر الدم، ومن فوائد التين الأسود والتين عمومًا أنه قد يساعد على تنظيم مستويات سكر الدم، ومن الممكن تحصيل هذه الفائدة المحتملة للتين بعدة طرق مختلفة، مثل:

ويحتوي التين على نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي قد تساعد في الحفاظ عليها ضمن مستويات مستقرة، واستخدام أوراق التين، إذ تحتوي هذه الأوراق على مواد قد تساعد على خفض جرعة الأنسولين التي قد يحتاجها المرضى الذين يتناولون أدوية الأنسولين.

قد يكون للتين العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:مقاومة الخلل في وظيفة الانتصاب وتخفيف حدة بعض مشكلات واضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والبواسير وتخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق بعض أمراض ومشكلات الجهاز التنفسي، مثل: التهاب الحلق، والكحة، وتراكم البلغم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *