التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : اتسمت حياة الراحلة الملكة إليزابيث بالنظام والترتيب المفرط الذي لامس على ما قد يبدو للبعض “الوسواس”. حسب مربيتها.

وتقول المربية، المعروفة باسم “كراوفي”، أن الملكة الراحلة إليزابيث كانت منظمة للغاية ومهذبة، وتابعت، كانت تقفز من السرير عدة مرات أحياناً في منتصف الليل من أجل ترتيب حذائها”.وفق كاتب السيرة الملكية كريغ براون.

وأشارت إلى أن الملكة إليزابيث كانت تختلف عن شقيقتها مارغريت حيث كانت الأخيرة أكثر تمرداً وتسعى دوماً إلى لفت الانتباه.وتميل إلى المرح والخروج عن القواعد، بينما التزمت الملكة الراحلة بالقوانين والنظام .

وأضافت، الملكة الراحلة كانت تكره إبقاء الناس في الانتظار. عكس شقيقتها التي كانت تتأخر دائما.

وعاشت إليزابيث حياة مزدحمة دائماً وتحت دائرة الضوء، إلى أن توفيت الخميس الماضي في قلعة بالمورال، منزلها الصيفي في اسكتلندا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.