التخطي إلى المحتوى

تشير مقتطفات من كتاب لمراسلة صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، ماغي هابرمان، سيصدر قريبا، إلى أن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، قال عدة مرات لمساعديه، عقب هزيمته في انتخابات الرئاسة عام 2020، إنه لن يغادر البيت الأبيض.

وذكرت هابرمان، في الكتاب الذي حصلت “سي أن أن” حصريا على مقتطفات منه، أن ترامب قال لمساعديه مرارا وتكرارا في الأيام التي تلت خسارة السباق أمام منافسه، جو بايدن، إنه سيبقى في البيت الأبيض، وقال لأحد المساعدين: “لن أغادر”، وقال لآخر: “نحن لا نغادر أبدا.. كيف يمكنك المغادرة بعد فوزك في الانتخابات؟”

وكتبت هابرمان في كتاب “رجل الثقة: صناعة دونالد ترامب وكسر أميركا”، الذي سيصدر في الرابع من أكتوبر، أنه في أعقاب انتخابات الثالث من نوفمبر من عام 2020، أدرك ترامب  أنه خسر سباق الرئاسة وطلب من مستشاريه إخباره بما حدث. 

وقال لأحد مستشاريه محاولا التخفيف من وقع ما حدث: “لقد بذلنا قصارى جهدنا”، وقال لموظفين إعلاميين صغار: “ظننت أننا فزنا بها”، مستشعرا الحرج من النتيجة.

لكن في مرحلة ما تغير مزاج ترامب، وأبلغ مساعديه فجأة أنه لا ينوي مغادرة البيت الأبيض في  يناير 2021، لإفساح المجال أمام انتقال بايدن للبيت الرئاسي.

وسُمع وهو يسأل رئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، رونا مكدانيل: “لماذا أغادر إذا سرقوها (النتيجة) مني؟”، وفق الكاتبة.

ويشير الكتاب إلى أن مساعديه كانوا غير متأكدين مما قد يفعله بعد ذلك.

ولم يتمكن ترامب من تحديد المسار الذي يجب أن يسلكه، وفق الكتاب، واستمع إلى الجميع تقريبا بشأن الخيارات التي ستؤدي إلى النجاح، حتى إلى الخادم الذي كان يحضر له المشروبات إلى مكتبه.

وكان الرئيس السابق قد أعاد في مقابلة أجريت معه، قبل أيام، التأكيد على رفضه نتائج انتخابات 2020 مصرا على أنها كانت مزورة، وألمح إلى أنه ربما يخوض سباق عام 2024.

وداهم عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) منزل ترامب، الشهر الماضي، في مارالاغو في فلوريدا، بشبهة أنه يحتفظ بشكل غير قانوني بوثائق حكومية سرية، وهذا الأمر موضع تحقيق حاليا. وندد ترامب بالمداهمة وقال إنها “مخزية” و”مهزلة قضائية”.

وترامب أيضا محور تحقيق في نيويورك بشأن ممارساته التجارية، وتدقيق قانوني في مساعيه لقلب نتيجة انتخابات 2020 ودوره في هجوم السادس من يناير على مبنى الكونغرس الأميركي، وهي اتهامات يرفضها الرئيس السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.