التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أطلق كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد المخضرم تصريحات نارية في مقابلة تلفزيونية هاجم فيها ناديه ومدربه إيريك تن هاج واشتكى من تعرضه “للخيانة”، ما يمهد لرحيله بعد كأس العالم في قطر.

وعاد رونالدو إلى يونايتد لخوض فترة ثانية في أولد ترافورد قادماً من يوفنتوس في أغسطس 2021 بعقد لمدة عامين، بعدما ساهم في فوز الفريق بثمانية ألقاب كبرى بين 2003-2009.

وربما خاض النجم البرتغالي مباراته الأخيرة مع يونايتد بالفعل بعد غيابه عن الفوز 2-1 على فولهام في الدوري الإنجليزي الممتاز الأحد.

وبعد ساعات قليلة من المباراة قال في مقابلة مع الصحفي بيرس مورجان بمحطة “توك تي.في” الأحد: “أشعر بالخيانة وبوجود أشخاص لا يريدون وجودي هنا، ليس فقط هذا العام بل في العام الماضي أيضاً.. ‬ليس فقط المدرب وإنما أراد اثنان أو ثلاثة أشخاص حول النادي أن أغادر”.

وفي الشهر الماضي رفض رونالدو المشاركة بديلاً أمام توتنهام هوتسبير وسار نحو النفق قبل دقائق من نهاية المباراة بعد ترك مقاعد البدلاء.

ولم يكن ضمن التشكيلة التي واجهت تشيلسي في يوم السبت التالي.

وعن علاقته بالمدرب تن هاج قال رونالدو: “لا أحترمه؛ لأنه لم يحترمني”.

وأشار اللاعب الذي سيقود البرتغال في كأس العالم الأسبوع المقبل إلى أنه لم يجد “تعاطفاً” وشكك النادي به خلال مرض طفلته في يوليو الماضي، مضيفاً أنه لم يتمكن من الانضمام للفريق في فترة الإعداد للموسم لرغبته في البقاء بجوارها.

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق فوري من يونايتد.

التطور صفر

عبر هداف ريال مدريد السابق عن أسفه “لعدم إحراز يونايتد أي تقدم” منذ تقاعد المدرب أليكس فيرجسون في 2013. ولعب رونالدو تحت قيادة فيرجسون في فترته الأولى. وأوضح: “التطور صفر منذ رحيل سير أليكس، لم أجد أي تقدم في النادي ولم يتغير أي شيء.. يعرف (فيرجسون) أكثر من أي شخص آخر أن النادي ليس في المكانة التي يستحقها.. هو يعرف والجميع، من لا يرى ذلك إما لا يريد رؤية ذلك، وإما أنه أعمى”.

كما انتقد قرار النادي في الموسم الماضي باستبدال المدرب أولي جونار سولشيار، زميل الملاعب السابق، برالف رانجنيك.

وترك رانجنيك منصبه كمدير للرياضة والتطوير بنادي لوكوموتيف موسكو الروسي لينتقل إلى مانشستر.

وقال رونالدو: “بعد أن أقال النادي أولي أحضروا مديراً رياضياً، رالف رانجنيك، ولم يفهم أحد ذلك.. هذا الشخص ليس مدرباً حتى، ناد كبير مثل مانشستر يونايتد يجلب مديراً رياضياً، لم يفاجئني هذا فحسب بل فاجأ العالم كله”.

وواصل: “أعتقد أن الجماهير تعرف الحقيقة، أريد الأفضل للنادي، ولهذا أتيت إلى مانشستر يونايتد.. لكن توجد بعض الأمور بالداخل لا تساعدنا للوصول إلى مستوى سيتي أو ليفربول أو أرسنال حالياً، ناد بهذا الحجم يجب أن يكون على القمة في رأيي”.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *