التخطي إلى المحتوى

لا زالت العائلة البريطانية المالكة تعيش في حالة ترقب وقلق مع اقتراب عرض الموسم الخامس من مسلسل The Crown على منصة Netflix المقرر في 9 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، والذي يتناول قصة حياة الأميرة ديانا حتى وفاتها إثر حادث مأسوي عام 1997.

ونشر موقع “دايلي ميل” البريطاني تقريراً جديداً حول إدانة الكاهن الفرنسي الذي كان برفقة الأميرة ديانا في اللحظات الأخيرة، لصانعي العمل، حيث اتّهمهم بإيذاء مشاعر الأمير ويليام والأمير هاري من خلال تصوير مشهد الحادث المميت لوالدتهما، وهو ما أثار جدلاً واسعاُ وأدخل صنّاع العمل في أزمة جديدة، وفق (لها).

وأكد التقرير أن فريق إنتاج المسلسل قام الأسبوع الماضي بتصوير مشاهد مروّعة في باريس بالمكان الذي قضت فيه ديانا، والتي تجسد دورها الممثلة إليزابيث ديبيكي والتي تظهر مصابة بجروح قاتلة، حيث دفعت منصة “نتفليكس” للشركة Ville de Paris لإغلاق نفق ألما والشوارع المحيطة به لمدة ثلاث ليال حتى صباح الجمعة، ووضع الطاقم الكاميرات أمام العمود الذي اصطدمت به سيارة الأميرة قبل وفاتها.

وأكد الكاهن الفرنسي الذي كان برفقة الليدي دي في المستشفى وهي تموت: “إنه أمر بشع، وبالتأكيد ليس ضرورياً، “نيتفليكس” متلصصة، تصويرهم مدفوع تجارياً، وهم ببساطة مهتمون بجذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين”.

وأضاف” ليست هناك حاجة لإعادة إحياء أحداث تلك الليلة، وذلك لأن لدى ديانا ابنين وأخاً وأخوات، وهذا يؤثر في مشاعر عائلتها بأكملها، سوف يتضررون جميعاً من إعادة تصوير هذا الحادث نعلم جميعاً حقيقة ما حدث، كل شيء واضح جداً، لذلك ليست هناك حاجة لإنتاج صور جديدة لهذا الحدث الرهيب”.

وتذكّر الكاهن مجريات تلك الليلة فقال: “عندما وجدت نفسي وحدي في الغرفة معها، كان أول ما خطر ببالي هو طفلاها الصغيران، كيف سنخبرهما بالوفاة المأسوية لأمهما”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *