التخطي إلى المحتوى

فيما يستمر تقدم القوات الأوكرانية شرق البلاد على حساب القوات الروسية، جراء الهجوم المضاد الذي أطلق الأسبوع الماضي، أفاد مسؤول عسكري أميركي كبير اليوم الاثنين إن روسيا، بحسب تقديرات الولايات المتحدة، تخلت إلى حد كبير عن مكاسبها بالقرب من خاركيف وإن كثيرا من الجنود الروس المنسحبين غادروا أوكرانيا وعبروا الحدود إلى بلادهم.

وأضاف المسؤول، الذي تحدث للصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته، “بشكل عام، تقييمنا أن الأوكرانيين يحرزون تقدما بينما يقاتلون لتحرير واستعادة الأراضي في الجنوب والشرق”.

كما قال “ميدانيا بالقرب من خاركيف، تشير تقديراتنا إلى تخلي القوات الروسية إلى حد كبير عن مكاسبها للأوكرانيين وانسحابها إلى الشمال والشرق.. وعبر كثير من هؤلاء الجنود الحدود إلى روسيا”.

“مستمرون بالتقدم”

يأتي ذلك، فيما أكّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الإثنين أن جيشه استعاد من القوات الروسية نحو ستة آلاف كلم مربع من أراضي بلاده منذ أن أطلق هجومه المضاد في مطلع أيلول/سبتمبر.

وقال في تسجيل فيديو نشره على شبكات التواصل الاجتماعي “منذ مطلع شهر أيلول/سبتمبر حرّر جنودنا ستة آلاف كلم مربع من الأراضي في شرق أوكرانيا وجنوبها” مضيفا “نحن مستمرون في التقّدم”.

كما نوّه الرئيس الأوكراني بـ”شجاعة” ثلاث وحدات عسكرية شاركت في هذه العملية التي أفضت إلى أكبر مكاسب ميدانية لأوكرانيا منذ انسحاب القوات الروسية من ضواحي كييف في نهاية آذار/مارس.

مدرعة روسية استولى عليها الجيش الأوكراني خلال الهجوم المضاد في خاركيف – رويترز

هجوم مضاد

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن بادئ الأمر إطلاق هجوم مضاد في جنوب البلاد، لكنّه حقّق في الأسبوع الماضي تقدما سريعا في منطقة خاركيف المحاذية لروسيا في شمال شرق البلاد، وأجبر الجنود الروس على التراجع.

وأكّد الجيش الأوكراني تحقيق إنجازات في منطقة خيرسون (جنوب) التي تحتلها روسيا والمحاذية لشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في العام 2014 وفي مناطق سيطرة انفصاليي موالين للروس في شرق البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.