التخطي إلى المحتوى

رجحت شركة Nomura Holdings Inc أن تتضاءل وتيرة الانتعاش المستمر في مؤشر S&P 500 بعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ويُظهر التقلب المنخفض نسبيًا قبل اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء أن سوق الخيارات “متفائل بشكل متزايد” بشأن الاجتماع، كما كتب المحلل الاستراتيجي يوشيتاكا سودا في مذكرة بتاريخ 31 أكتوبر، مضيفا أن التحول في تحوط الخيارات من قبل المتداولين قد يؤثر أيضًا على السوق.

زادت الآمال بشأن حدوث تحول حذر في السياسة النقدية للبنك المركزي الأميركي، حتى في الوقت الذي يستعد فيه صانعو السياسة للقيام برفع سعر الفائدة الخامس على التوالي يوم الأربعاء. فشل مؤشر S&P 500 حتى الآن في الهروب من سوق هابطة فنيا دخلها في يونيو، بحسب “بلومبرغ”.

يبدو أن المخاطر على الأسهم بفعل التوقعات المرتقبة من اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي تتجه بشكل أساسي إلى الجانب السلبي، وكتب المحلل الاستراتيجي “في محاولته الأخيرة، ارتفع المؤشر بنسبة 9% منذ 12 أكتوبر، عندما أغلق عند أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2020”.

وقال يوشيتاكا سودا إن تغطية صفقات البيع على المكشوف من قبل التجار ذوي المال السريع “الساخن”، أو ما يسمى بمستشاري تداول السلع، قد قاد الكثير من الانتعاش.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *