التخطي إلى المحتوى

أفادت خدمة الأرصاد الجوية الأميركية، السبت، بأن عاصفة نادرة القوة تضرب غرب ألاسكا قد تسببت في تشكل أمواج ضخمة وفيضانات أدت إلى جرف منازل.

وكتبت الأرصاد الجوية على تويتر أن “بقايا إعصار ميربوك تضرب غرب ألاسكا… خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع أمواج شديدة، وهبوب رياح بقوة إعصار”، مضيفة أن “الفيضانات ستزداد” شدتها.

ونشرت العديد من الصور على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تظهر آثار الإعصار.

وقال الخبير في المناخ بجامعة ألاسكا، ريك ثومان لوكالة فرانس برس “هذه بلا شك أقوى عاصفة نشهدها بمطلع الخريف في بحر بيرنغ خلال السنوات الخمسين الأخيرة”.

فاضت المياه في العديد من المناطق

في قرية غولوفين الساحلية “المياه تحيط بالمدرسة، والمنازل فاضت، وهناك منزلان على الاقل عائمان” بحسب ما قالت الخدمات البلدية في فيربانكس، ثاني أكبر مدن ألاسكا.

وتظهر الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أضرارا جسيمة. ونشرت شبكة “سي أن أن” مقطع فيديو يظهر منزلا يطفو على نهر قبل أن يعلق تحت جسر. وتم تسجيل هبوب رياح تصل سرعتها إلى 145 كلم/ساعة، وفقا لخدمة الأرصاد الجوية الأميركية التي تتوقع أن تهب رياح اخرى أقوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.