التخطي إلى المحتوى

نفت المغنية البريطانية، دوا ليبا، مشاركتها في حفل افتتاح كأس العالم في قطر، الذي سيقام في العشرين من نوفمبر الجاري، بعد تقارير عدة ربطتها بالحدث العالمي. 

وقالت الشابة البالغة من العمر 27 عاما، المولودة في لندن لأبوين من كوسوفو، إنها لن تغني في قطر، أو تزورها، إلا إذا حسنت الدولة الخليجية سجلها في مجال حقوق الإنسان.

تعرضت قطر للانتقاد من طرف هيئات حقوقية بسبب “ظروف العمل السيئة” للعمال المهاجرين، وذلك بعد وفاة العشرات منهم في مواقع البناء المرتبطة بكأس العالم، حسب تلك المنظمات.

كما انتقدت جماعات حقوقية سجل قطر في مجال حقوق الإنسان، ولا سيما القوانين التي تجرم المثلية الجنسية وتقيد حرية التعبير. 

وقالت في بيان نشرته على حسابها على إنستغرام: “هناك حاليا الكثير من التكهنات بأنني سأقدم أغنية في حفل افتتاح كأس العالم في قطر. لن أؤدي أي أغنية ولم أشارك في أي مفاوضات من أجل ذلك”. 

وأضافت: “سأشجع إنكلترا من بعيد، وأتطلع إلى زيارة قطر عندما تفي بجميع تعهداتها بشأن حقوق الإنسان التي قطعتها عندما فازت بحق استضافة كأس العالم”.

وتنفي قطر مزاعم تعرض العمال للاستغلال، كما أكدت في تصريحات على لسان المدير التنفيذي للمونديال، ناصر الخاطر، أن المثليين سيكون مرحبا بهم في الدولة الخليجية خلال فترة المونديال.

وحتى الآن، أعلن رسميا عن مشاركة المغني جونغ كوك أحد أعضاء فرقة “بي تي أس” بعرض غنائي خلال افتتاح الحدث العالمي الذي سيقام في استاد البيت، كما أكدت الفرقة عبر حسابها على تويتر. 

كما سيشارك مغني الراب الأميركي ديبلو، والمغني الجامايكي شون بول في افتتاح الحدث الرياضي الكبير، الذي سيستمر على مدار 29 يوما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *