التخطي إلى المحتوى

أعلنت “نيوم” عن الافتتاح الرسمي لقرية نيوم الإعلامية واستوديوهات بَجْدَة الصحراوية، اللتين تحتويان على أكبر الاستوديوهات الصوتية ومرافق دعم إنتاج الأفلام في السعودية.

وقال موقع “ذا هوليود ريبورتر” إن قرية “نيوم ميديا” تدفع السعودية خطوة إضافية للإمام لتصبح مركزا رئيسيا للإنتاج الفني والسينمائي.

وشهدت قرية نيوم الإعلامية واستوديوهات بَجْدَة الصحراوية تشغيل 3 أستوديوهات صوتية تلبية للطلب من الإنتاج الإقليمي والدولي على مرافق الأفلام المميزة، حيث قدّمت في فترة التشغيل التجريبي خلال الأشهر الـ 18 الماضية دعما لنحو 25 إنتاجا تلفزيونيا وسينمائيا، بحسب بيان رسمي صادر عن مدينة نيوم.

كما يجرى العمل حاليا على تجهيز سبعة أستوديوهات صوتية جديدة بتقنيات عالية لتكون جاهزة في الربع الأول من عام 2023.

وتضم قرية نيوم الإعلامية حاليا استوديو صوتي بمساحة 2400 متر مربع متاح للإنتاج مع مرافق تتضمن غرف مكياج وغرف خضراء ومكاتب إنتاج. 

كما أن العمل لا يزال جاري على بناء 3 استوديوهات أخرى، فيما تضم استوديوهات بَجْدَة الصحراوية حاليا استدوديوهين صوتيين على شكل قبة تبلغ مساحتهما 3000 متر مربع وتم تشغيلهما فعليا. ومن المقرر أيضا تشغيل أربعة استوديوهات جديدة بحلول نهاية عام 2022.

وقال مدير قطاع الإنتاج الإعلامي والترفيه والثقافة في نيوم، واين بورغ: إن نيوم “تقدم حوافز جذابة للإنتاج السينمائي والإعلامي بشكل عام بهدف خلق منظومة إعلامية نابضة بالحياة”. 

وأضاف: “تمتلك نيوم حاليا أولى الاستوديوهات الصوتية المتطورة في المملكة وتدعمها البنية التحتية المتطورة، وفرق عمل متمكنة بخبرات عالمية وبيئة أعمال مزدهرة تتسم بسهولة ممارسة الأعمال، وهي خطوة مهمة لنصبح مركزاً إقليمياً رائداً لصناعة الإنتاج الإعلامي وتوفير تجربة إنتاج سلسة تؤكد قدراتنا وإمكانياتنا لدعم هذه الصناعة”.

ومدينة نيوم التي أعلن عنها للمرة الأولى في 2017 مستوحاة من أجواء أفلام الخيال العلمي مع سيارات أجرة طائرة وروبوتات عاملة لكنها تثير تساؤلات لدى خبراء عمارة واقتصاديين حول جدواها.

وتبلغ إجمالي قيمة مشروع نيوم 500 مليار دولار وستقام على مساحة 26 ألفا و500 كيلومتر مربع وتمتد إلى أراضي الأردن ومصر.

كانت السعودية، أعلنت أنها ستتكفل بما يصل إلى 40 بالمئة من ميزانية الأفلام التي تصور على أراضيها وفق شروط معينة.

وجاء الإعلان السعودية على هامش النسخة الخامسة والسبعين من مهرجان كان السينمائي ونشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

وأعلنت الهيئة السعودية للأفلام في بيان عن “بدء تطبيق برنامج حوافز استرداد الأموال بنسبة تصل إلى 40 بالمئة من النفقات المؤهلة لحوافز دعم إنتاج الأفلام”. وأشارت هيئة الأفلام السعودية إلى أن ذلك “سيجعل المملكة العربية السعودية وجهة عالمية لإنتاج الأفلام”.

وصوّر 3 أفلام هوليوودية كبرى في المملكة وهي “قندهار” الذي يصور في المنظار الطبيعية الخلابة بالعلا، إضافة إلى “ديزرت واريور” (محارب الصحراء) الذي يصور بمدينة نيوم، وفيلم دراما الجريمة “تشيري” الذي يصور في العلا والعاصمة الرياض. 

ومن المقرر أن يبدأ إنتاج أول مسلسل درامي محلي في نيوم خلال شهر سبتمبر الجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.