التخطي إلى المحتوى

“الموهبة وحدها لا تكفي” تلك المقولة الشهيرة التي أصبحت تتردد كثيرًا في السنوات الماضية على نجوم الساحرة المستديرة، فالموهبة بدون إلتزام وانضباط لا تكفي وحدها من أجل صناعة لاعب كرة قدم.

ولا تخلو ملاعبنا العربية من المواهب في كرة القدم ولكن بعضها ينقصها العقلية والإلتزام، وهو ما ينطبق على الموهوب السعودي فهد المولد.

المولد هو أحد المواهب السعودية والعربية التي ظهرت في العقد الأخير بداية من تدرجه في الفئات السنية بنادي اتحاد جدة حتى أصبح أيقونة منذ تصعيده للفريق الأول في عام 2012.

لم يختلف أحد على موهبة المولد منذ أن كان يبلغ من العمر 17 عاما، وهو ما قاده لتمثيل المنتخبات السعودية بمختلف فئاتها ولكنه خيب ظن الكثير فيما بعد وحرمنا من موهبة فريدة بعدما وقع في المحظور نتيجة تناوله للمنشطات.

فهد المولد يقع في المحظور

البداية كانت في عام 2019 عندما تقرر إيقافه لمدة عام من قبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بعد إثبات تناوله لأحد المواد المتعلقة بالمنشطات وغاب عن الملاعب حتى شهر مايو لعام 2020.

تلك الصدمة المُدوية التي تلقتها الجماهير السعودية بشكل عام واتحاد جدة بشكل خاص، خاصة وأن المولد أيقونة بالنسبة للنمور.

وعاد اللاعب من جديد في موسم 2020-2021 وشارك في 24 مباراة، وسجل 4 أهداف وصنع مثلهم مع اتحاد جدة.

وفي 2022 سقط مجددًا فهد المولد في اختبار المنشطات ليتم إيقافه لمدة عام ونصف وسط ذهول من مسؤولي وجماهير اتحاد جدة، خاصة وأنه جاء قبل أشهر من المونديال.

لم يقف المولد مكتوفي الأيدي أمام تلك الأزمة الثانية والتي كادت تُنهي مستقبله الكروي، حيث قرر حينها التقدم باستئناف على قرار الإيقاف أمام مركز التحكيم الرياضي.

وأنقذ مركز التحكيم الرياضي اللاعب بعدما تم قبول الاستئناف المقدم منه وتقرر تخفيف العقوبة من أجل يشارك “فهد” في المونديال مع منتخب السعودية.

المولد في المونديال

وعاد الأمل من جديد للمولد بعدما قرر هيرفي رينارد المدير الفني للسعودية اصطحابه إلى قائمة مونديال قطر بعد أن شارك اللاعب في بعض المباريات الودية في الأشهر القليلة الماضية.

الاستقبال الرائع الذي حظى به المولد في شهر ستبمبر الماضي من جانب رينارد، يؤكد ما لا يدع مجال للشك مدى قيمة اللاعب لدى مدرب المنتخب السعودي والذي تمسك بانضمام اللاعب رغم عدم مشاركته باستمرار.

ويرى الكثير أن مونديال قطر هو المُنقذ الحقيقي لفهد المولد – والذي يلعب لصفوف الشباب السعودي حاليا – من أجل أن يترك بصمة حقيقة للأخضر في المحفل العالمي بعد الأزمات التي مر بها في السنوات الماضية.

وستكون هذه هي المرة الثانية التي يشارك فيها المولد بكأس العالم بعدما كان متواجدا في نسخة روسيا 2018 ولعب في المباريات الثلاثة.

ويعد المولد أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات السعودية في الجيل الحالي بـ71 لقاء، كذلك الأكثر تسجيلًا بـ17 هدفا.

ويشارك المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، حيث يتواجد في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات بولندا والمكسيك والأرجنتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *