التخطي إلى المحتوى

انتقدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فايسر، المسؤولة أيضا عن الشؤون الرياضية، بشدّة الثلاثاء، تصريحات أحد سفراء قطر لمونديال 2022، التي وصف فيها المثلية الجنسية بأنها “اضطراب في العقل”.

وقالت فايسر في مؤتمر صحفي إن “تصريحات من هذا القبيل فظيعة”.

ووصف خالد سلمان، وهو لاعب كرة قدم قطري دولي سابق، وأحد سفراء مونديال 2022 في مقابلة مع القناة الألمانية العامة “تسيد دي اف” ZDF، المثلية الجنسية بأنها “اضطراب في العقل”.

وقال “خلال كأس العالم، ستحصل أمور كثيرة في البلاد. فلنتحدث عن مثليي الجنس”.

وأضاف في مقتطف من المقابلة التي ستُبث كاملة مساء الثلاثاء على قناة ZDF، “الأهمّ هو أن الجميع سيقبلون أن يأتوا إلى هنا لكن عليهم قبول قواعدنا”.

وتابع أن مثلية الجنس “حرام، لأنها اضطراب في العقل” قبل أن تتمّ مقاطعته.

لكن فايسر أكّدت أنها لا تزال تثق بالضمانات الأمنية لجميع المشجّعين بمن فيهم أفراد مجتمع الميم، التي حصلت عليها من رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني أثناء زيارتها الدوحة أخيرا.

وأوضحت “رئيس الوزراء هو من أعطاني إياها، ليس لدي مؤشرات جديدة منه على أن شيئا ما تغير في هذا السياق”.

وكانت فايسر أكدت خلال الأسبوع الماضي لقطر أنها ستحضر أول مباراة لألمانيا في كأس العالم 2022 ضد اليابان يوم 23 نوفمبر.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أكد في 21 سبتمبر أن بلاده سترحب “دون تمييز” بكافة المشجعين في كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها قطر من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، في رغبة واضحة بطمأنة الوافدين من مثليي الجنس والمتحولين جنسيا.

ويجرّم القانون القطري المثلية الجنسية، إلا أنّ المنظّمين شدّدوا على أنّ “الجميع مرحّب بهم” خلال المونديال.

ويكرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم أن رفع أعلام قوس قزح التي ترمز الى مجتمع الميم، سيكون مسموحًا في الملاعب، لكن السلطات القطرية تدعو إلى توخّي الحذر خارجها.

وسيضع قادة عدة منتخبات أوروبية، بينها إنكلترا وفرنسا وألمانيا، شارات بخطوط ملوّنة مع رسالة “OneLove” في إطار حملة لمكافحة التمييز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *