التخطي إلى المحتوى

توقع بنك جي بي مورغان (NYSE:) أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة بواقع 50 نقطة أساس في ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى أن آخر رفع للفائدة الأميركية سيتم في الربع الأول من العام المقبل وسيكون بواقع 25 نقطة أساس.

وأوضح البنك أن تغيير لهجة البنك المركزي الأوروبي، وإبطاء وتيرة رفع الفائدة في كندا، كلها عوامل تعزز التفاؤل بأن دورة تشديد السياسة النقدية العالمية قد تنتهي بداية العام المقبل، ومن ثم يستطيع إعادة تصحيح اتجاه للارتفاع مرة أخرى إذا تأكد لنا من أن الفيدرالي الأمريكي لن يتشدد في السياسة النقدية، مما يجعل هناك فرصة للاستثمار بالشراء السبائك ولو بنسبة صغيرة 15 % من المحفظة الاستثمارية، لأنه يوجد احتمال لزيادة الذهب قرب 2023.

والذي يؤكد هذا الاحتمال تصريح رئيس الهيئة الرقابية المالية الأمريكية أنه لا يرى حتى الآن أي بوادر على انخفاض التضخم في الولايات المتحدة.

كما بين باول في النظر إلى الجدول الذي يحتوي على مؤشرات للأشهر الـ 12 الماضية، أنه في نفس المكان الذي كنا فيه قبل عام، وذلك في إشارة منه إلى الارتفاع في الأسعار.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن هل يعد الوقت الحالي مناسبا لشراء الذهب فعلا؟ أم أن هناك مصيرا مجهولا ينتظر الذهب خلال ساعات؟

كل هذه الأسئلة نجاوب عليها في الفيديو التالي، ونكشف بيانات هامة لأول مرة.

تنبيه هام

مقالاتي وفيديوهات المنشورة على الموقع مقدم للراغبين في شراء السبائك والمشغولات الذهبية نقدا من محالّ الصاغة مصدقا لقول النبي (ص) الذهب بالذهب أي يدا بيد. ونحدد فيه أفضل أوقات شراء الذهب من الصاغة بأقل أسعار وأفضل أوقات للبيع بأعلى أسعار. مع نصائح لكيفية الحفاظ على أموالك من التضخم آملين من الله أن تعم الفائدة علي أهلنا بالوطن العربي ولا يقعون فريسة للتجار الجشعين.

لا يجوز استخدام هذه البيانات أو التحليلات الفنية في الدخول في صفقات بيع وشراء في أسواق تداول الذهب، وهي عبارة عن توقعات شخصية قد تحتمل الصواب أو الخطأ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *