التخطي إلى المحتوى

استيقظ الأردنيون، صباح اليوم الجمعة، على فاجعة كبيرة راح ضحيتها 5 أطفال بعمر الورد من عائلة الدعجة، إثر حريق استعر في منزلهم الكائن بمنطقة الرصيفة في محافظة الزرقاء (شمال شرقي العاصمة عمان).

المحامي الأردني وابنه الصغير

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية، العقيد عامر السرطاوي، لـ”العربية.نت” إن 5 أطفال توفوا صباحا إثر الحريق الذي شب داخل إحدى الشقق في الطابق الثاني بمنطقة إسكان الأمير هاشم في لواء رصيفة.

كما أوضح أنه فور تلقي البلاغ تحركت كوادر الدفاع المدني إلى الموقع، وعملوا على إخماد النار، ليعثروا أثناء تفقد الموقع على جثث الأطفال الخمسة التي نقلت إلى مستشفى الأمير فيصل الحكومي.

صورة الصغار

صورة الصغار

سبب الحريق

أما سبب المأساة فيبدو أنه تماس كهربائي داخل غرفة الأطفال، بحسب ما بينت التحقيقات الأولية التي أعلنت عنها مديرية الأمن العام، لافتة إلى أن الأب، المحامي أحمد سلمان عبدالله الدعسان الدعجة، حاول عند شعوره بالنيران إخمادها فلم يفلح.

فهمَّ سريعاً إلى استدعاء الدفاع المدني إلا أن الأطفال كانوا قد توفوا.

فيما أعلنت عائلتهم لاحقاً أنه سيتم تشييع الجثامين إلى المقبرة بعد صلاة عصر اليوم.

من جانبها، نعت قبيلة الدعجة الصغار الخمسة، وهم “سلمان، وسلطان، وريم، وأريام، وملاك”، الذين وجدوا جميعا في غرفتهم ساعة المأساة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.