التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: روى السفير البريطاني السابق لدى الرياض شيرارد كوبر كولز؛ تفاصيل لقاء جمع بين الملك عبدالله رحمه الله عندما كان وليا للعهد وملكة بريطانيا الراحلة الملكة إليزابيث الثانية .

وأوضح أن الملك عبدالله رحمه الله كان في زيارة إلى بريطانيا عام 1998، والتقى الملكة الراحلة إليزابيث الثانية في قصر بالمورال في اسكتلندا. وفقا ل “الحرة”.

وقال، خلال لقاء الملك عبدالله بالملكة إليزابيث، وعقب تناول الغداء، سألت الملكة الملك عما إذا كان يرغب بجولة بالسيارة في مرتفعات أبردينشاير؛ ليستجيب الملك لاقتراحها.

وأردف، على الفور صعد الملك إلى السيارة من طراز “لاند روفر”، ولكنه فوجئ واندهش بشدة عندما وجد الملكة تصعد إلى مقعد القيادة لتقود السيارة بنفسها!

وأشار إلى أن الملكة لم تتوقف عن الحديث مع الملك عبدالله أثناء إسراعها بالسيارة عبر الطرق الضيقة؛ وهو ما دفع الملك عبدالله إلى أن يطلب من الملكة أن تخفض من سرعتها، وأن تنتبه أكثر للطريق أمامها.

وأوضح السفير البريطاني إلى أنه التقى الملك عبدالله في عام 2006 ونقل إليه تحيات الملكة، وشاركه ذكريات عن قيادتها السيارة عبر المرتفعات؛ ليخبره الملك والابتسامة على وجهه: “نعم، كنت متوترًا إلى حد ما. لقد قلت لملكتك ألا تنظر إلي، بل تنظر إلى الطريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.