التخطي إلى المحتوى

  وقال بيب غوارديولا في المؤتمر الصحفي قبل مباراة مانشستر سيتي وبرينتفورد، المقرر خوضها يوم السبت في البريميرليغ: “عندما يعود اللاعبون، يعتمد ذلك على كيفية الانتهاء من كأس العالم، انظر كم عدد اللاعبين لدينا والمراكز، سنقرر، يعتمد ذلك على كيفية إنهاء الوقت مع المنتخبات الوطنية”.

وأضاف غوارديولا مازحا إنه ومنافسه يورغن كلوب قد يضطران إلى اللعب في مباراة كأس الرابطة “كأس كاراباو” الشهر المقبل، وذلك بعد ثلاثة أو أربعة أيام فقط من نهائي كأس العالم.

وتابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق مازحا: “سوف يلعب مدرب ليفربول يورغن كلوب، في مركز الظهير الأيسر، وأنا أذهب للعب في خط الوسط، لا أعرف عدد اللاعبين لدينا.. هذه هي الاستراتيجية”.

وتلعب مباريات دور الـ 16 من كأس الرابطة يوم 19 ديسمبر المقبل، على الفور عقب نهائيات كأس العالم.

واعترف غوارديولا بأنه ليس لديه أي فكرة عن شكل فريقه بعد كأس العالم، حيث يتجه معظم لاعبي مانشستر سيتي إلى قطر في نهاية هذا الأسبوع.

وشدد المدرب الإسباني على ضرورة الانتظار إلى حين نهاية المونديال، من اجل تقييم لاعبه الذي يتأهبون للمشاركة من منتخابتهم في النهائيات.

وأوضح أن أولئك الذين يخرجون من البطولة مبكرا سيعودون إلى المنافسة، لكن الآخرين الذين يخوضون الأدوار المتقدمة للبطولة سيحتاجون إلى استراحة، مضيفا أنه لهذا السبب قد يكون فريقه (السيتي) ضعيفا لدرجة أن اللاعب البالغ من العمر 51 عامًا قد يضطر إلى اللعب في المباراة بنفسه.

وأردف قائلا: “رياض محرز للأسف لن يشارك في المونديال، وكذلك إيرلينغ هالاند، سيرجيو غوميز، ريكو، في حين يذهب بقية اللاعبين إلى مونديال قطر، إذا تخطوا دور المجموعات، دور الـ16، ربع النهائي، ثم لديهم أيام إجازة”.

ولفت غوارديولا : “لا يذهب اللاعبون باختياراتهم إلى مراحل المجموعة، بل سيكونون قادرين على اللعب ضد ليفربول، إن لم يكن سوف نرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *