التخطي إلى المحتوى

بعد أن دعا الأميركيين إلى الاستعداد “لأوقات صعبة”، وجه الملياردير الأميركي، مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية، جيف بيزوس، نصائح جديدة للمستهلكين وسط المخاوف القائمة من حدوث ركود اقتصادي.

وقال بيزوس، في مقابلة حصرية مع شبكة “سي أن أن” من منزله في العاصمة الأميركية، واشنطن، إنه ينبغي على المستهلكين والشركات على حد سواء التفكير في تأجيل عمليات الشراء الكبيرة في الأشهر المقبلة.

وكان بيزوس قد نصح الشهر الماضي في تغريدة بـ”الاستعداد لأوقات صعبة”:

 

وأوضح بيزوس في المقابلة أن النصيحة كانت موجهة لأصحاب الأعمال والمستهلكين على حد سواء، مشيرا إلى أنه يجب على الأفراد التفكير في تأجيل شراء سلع كبيرة كانوا يتطلعون إليها وأن على الشركات تأجيل عمليات الاستحواذ وتقليل النفقات الرأسمالية.

وقال بيزوس: “تجنب بعض المخاطرة. القليل من الحد من المخاطر يمكن أن يحدث فرقا لهذه الأعمال الصغيرة إذا واجهنا مشكلات اقتصادية أكثر خطورة. عليك أن تلعب على الاحتمالات قليلا”.

وقالت “سي أن أن” إن بيزوس يخاطر بهذه النصيحة بخفض مبيعات أمازون، المصدر الرئيسي لثروته البالغة 124 مليار دولار.
 
وذكرت تقارير مؤخرا أن الشركة تسعى لتسريح نحو 10 ألف موظف، في أكبر تخفيض للعمالة في تاريخها، بالإضافة إلى تجميد عملية التوظيف. 

وقالت أمازون في أكتوبر إنها تتوقع أن تكون المبيعات للأشهر الثلاثة الأخيرة من العام أقل بكثير من توقعات وول ستريت. 

وجاءت التوقعات مع حالة التضخم التي يعيشها الاقتصاد الأميركي ومخاوف الركود التي تؤثر على قرارات المستهلك في الشراء، حيث يركز الأميركيون أكثر على السفر وتناول الطعام في الخارج، وبدرجة أقل على شراء السلع غير الأساسية.

ورغم أن الاقتصاد الأميركي ليس في حالة ركود بشكل رسمي، إلا أن ما يقرب من 75 في المئة من الناخبين المحتملين في استطلاع حديث لشبكة “سي أن أن” قالوا إنهم يشعرون أنهم يعيشون حالة ركود.

لكن الأرقام الرسمية تشير إلى تباطؤ التضخم في أكتوبر إلى أدنى مستوياته منذ يناير 2022.

وارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 7.7 في المئة في أكتوبر مقارنة بأكتوبر 2021، بحسب مؤشر أسعار المستهلك المرجعي، الذي نشرته وزارة العمل الخميس الماضي. وهذه الزيادة أقل من تلك المسجلة في سبتمبر على أساس سنوي.

وقد يكون هذا التباطؤ مؤشرا على أن الإجراءات التي اتخذها الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لكبح جماح التضخم بدأت تؤتي ثمارها.

وكان بيزوس ذكر في المقابلة أيضا أنه يخطط للتبرع بغالبية ثروته خلال حياته، مع تكريس الجزء الأكبر منها لمكافحة تغير المناخ، ومكافحة الانقسامات الاجتماعية والسياسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *