التخطي إلى المحتوى

بعد نشره لصورة ادعى أنها التقطت من تلسكوب فضائي جديد تابع لوكالة “ناسا”، أُجبر عالم الفيزياء الفرنسي، إيتيان كلاين، على الاعتذار عن ذلك، لأنها في الواقع كانت مجرد مزحة والحقيقة مختلفة تماماً.

ونشر كلاين تغريدة على “تويتر” من باب المزاح، قال فيها إنها أحدث صورة مذهلة من تلسكوب جيمس ويب للنجم “بروكسيما سنتوري”، بينما هي في الواقع شريحة من “النقانق”.

وتظهر الصورة كأنها كرة حمراء كونية، مليئة بالعواصف الشمسية المتوهجة، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

كما كتب كلاين في التغريدة: “صورة بروكسيما سنتوري، أقرب نجم للشمس، يقع على بعد 4.2 سنة ضوئية منا”.

وعلى الرغم من تمكن بعض مستخدمي” تويتر” من إدراك أن الصورة التي نشرها الفيزيائي البارز، كانت في الواقع قطعة من النقانق، إلا أن الحيلة انطلت على كثيرين.

ووجد كلاين نفسه مضطرا للاعتذار، وكتب على “تويتر”، لمتابعيه البالغ عددهم 89200: “في ضوء بعض التعليقات، أجد نفسي مضطرا لتوضيح أن هذه التغريدة التي تظهر لقطة مزعومة لبروكسيما سنتوري كانت نوعا من التسلية”.

وأقرّ كلاين بأن العديد من المستخدمين لم يفهموا “مزحته” التي قال إنها تهدف ببساطة إلى تشجيع الناس على التساؤل وعدم القبول التلقائي لما يعرض عليهم.

يذكر أن نجم بروكسيما سنتوري، هو نجم قزم وهو أقرب نجم للشمس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.