التخطي إلى المحتوى

سجل حفل الفنان محمد عبده في الرياض، مساء أمس حضوراً جماهيرياً واسعاً نظرا للمحبة التي يكنها الجمهور السعودي والخليجي لصوت فنان العرب.

إلا أن الحفل شهد العديد من “القفشات”. ولعل أولها مما تصدر مواقع التواصل، لحظة سؤال فنان العرب للشاب عائض يوسف، صاحب الصوت المميز إن كان هذا اسمه الأصلي، ولماذا لم يفكر بتغييره.

فما كان من الشاب الوسيم إلا أن رد قائلاً: “ما يعجبكم اسمي”. ليرد عبده، بحركة مضحكة بوجهه، معرباً عن شكوكه.

ثم مضى يخبر قصة من بداية حياته الفنية، حين دخل الإذاعة وهو في الـ 15 من عمره، حيث طلبوا منه تغيير اسمه، ليكتشف لاحقا أن السبب “المفتي المصري محمد عبده”، وفق قوله.

فما كان إلا أن علا التصفيق بين الحضور

صبغة الشعر

وحين حلت فقرة ” عبده” مع “عبدالله الرويشد”، استقبله ممازحا بسؤال “من أكبر.. أنا ولا أنت؟.

ليرد الأخير “قامة وفنيًا وأخ كبير، أستاذ محمد عبده، يطولنا بعمرك يارب”.

فعاد وعلق قائلا “بس الصبغة اللي تصبغها حقتي أنا أقوى، وأغمق شوي ماشية مع العقال”.

ومن ثم صدح الاثنان بأغنية “خلي البساط أحمدي”.

نكهة خاصة

فيما كان لمشاركة الفنانة الشابة “زينة عماد” في دويتو مع “محمد عبده”، بأغنية “يا مُستجيب للداعي” نكهة خاصة.

يذكر أن ليلة فنان العرب شارك بها أكثر من 80 عازفًا وموسيقيًّا بقيادة المايسترو وليد فايد، وحملت مجموعة من الوصلات والمقطوعات الغنائية بطريقة “الميدلي”.

فيما أكد عبده أن هذه الليلة التي جمعته بأصدقائه من أجمل الليالي، إذ تتميز بتبادل الذكريات معهم أمام جماهيرهم الكبيرة، مؤكدًا أنها خطوة كبيرة نحو الانفتاح الذي يتحقق مع القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *