التخطي إلى المحتوى

“استشارية” تجيب وتحسم الجدل • صحيفة المرصد

ت + ت – الحجم الطبيعي

اتفرج – فيفي عبده ترقص باثارة وتمسك صدرها وهي سكرانة

كشفت طبيبة مصرية عن الاضطرابات النفسية التي من شأنها أن تؤدي إلى الإدمان.

الجامد وصل – اتفرج على احلى رقص بلدي من رانيا يوسف

وأوضحت الدكتورة إيمان المراكبي، أستاذ المخ والأعصاب والطب النفسي والإدمان بكلية الطب جامعة عين شمس، أن أول أنواع الاضطرابات النفسية اضطرابات الشخصية، مثل فقدان الثقة بالنفس، أو الاعتماد على الآخرين، أو وجود مشكلات مع أفراد الأسرة وأصحاب الشخصية متقلبة المزاج.

وقالت إيمان، خلال لقائها اليوم في برنامج «صباح الخير يا مصر» على شاشة القناة الأولى المصرية، إن هناك نوعاً آخر من الاضطرابات المرضية، مشيرةً إلى التوتر والقلق ومواجهة الآخرين.

وأضافت أن هذا النوع من الاضطرابات يُعرف بـ«الرهاب المجتمعي»، لافتةً إلى أن المصابين به يتجهون إلى الحصول على المهدئات التي قد تصل بهم إلى الإدمان.

وبيَّنت خطورة المخدرات ووجود نوعين من الإدمان، هما: الإدمان الجسدي والإدمان النفسي.

وذكرت أن الإدمان يمر بثلاث مراحل: الأولى مرحلة التجربة التي تكون بكميات بسيطة لا يعتمد عليها الجسم جسدياً أو نفسياً، ولكن في حالة تعاطي مخدر مثل «الهيروين» قد يؤدي ذلك إلى الإدمان حتى لو كان التعاطي لمدة قصيرة أو جرعة واحدة.

وأشارت إلى أن المرحلة الثانية تتمثل في زيادة جرعة المخدر بشكل سريع وفي أوقات متقاربة، أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة الضياع التي اعتاد فيها الشخص بشكل كامل على المخدر، وتتوقف حياته في حال لم يحصل عليه.

وأوضحت طرق التعامل مع متعاطي المخدرات، مشيرةً إلى ضرورة التوجه إلى طبيب نفسي لعلاج الاضطراب الذي أدى إلى ذلك، وعمل تعديل سلوكي معرفي له، وتغيير بعض المفاهيم الخاطئة عنده، ووضعه تحت المراقبة.

وقالت إنه إذا كان المدمن في مرحلة متأخرة، يجب دخوله إلى مصحة للعلاج، والابتعاد عن الناس فترات تتراوح بين شهر وستة أشهر على حسب درجة الإدمان، والابتعاد عن الهاتف والأصدقاء الذين كانوا يشجعونه على ذلك.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *