التخطي إلى المحتوى

صحية المرصد : تبرّعت الشابة السعودية “الجوهرة الحقيل”، بجزء من كبدها لتساهم في إنقاذ حياة الطفلة “جومانا الحربي”، التي لا تعرفها ولا تربطها بها أية صلة.

وقالت، عبر “العربية”: “تألمت عندما علمت بألم طفلة صغيرة، وتمنيت أني أتبرع منذ زمن، ولو كان يسمح الوضع إني أتبرع أكثر من مرة لفعلت، وأشجع الناس على التبرع”.

وأوضح والد الطفلة أنهم كانوا في حيرة لأن تبرعه لطفلته كان مرفوضًا وأيضًا أمها، وإخوتها الفحوصات تأخذ وقت وهم يدرسون، وأكد أن الفرج يأتي من أهل الخير، وأضاف: “الجوهرة الله يجزاها خير، اعتبرها أخت لجومانا، لو شفتيها قبل سنة ما تقولي هذه جومانا، فيه تعب وشحب وسواد، وما قامت به الجوهرة لن ننساه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *