التخطي إلى المحتوى

لولا فيديو صوّرت مشاهده كاميرا للمراقبة العامة في أحد شوارع العاصمة التركية أنقرة، لما صدق أحد أن اصطدام صهريج تفريغ تابع لبلدية المدينة بسيارة “فان” حال انطلاقها من إشارة المرور، انتزع سائقها من مقعده وأخرجه بقوة من نافذتها، إلى درجة أنه تطاير في الهواء، ثم ارتضّ متدحرجا على الإسفلت إلى حيث ارتطم رأسه بحاجز إسمنتي.

مع ذلك، ظهر وهو ينهض مصاباً بصدمة مما حدث، ثم يمضي نافضا الغبار عن ثيابه وكأن شيئا لم يحدث، بحسب ما نرى في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه نجد أن من كانوا بالقرب أسرعوا إلى الصهريج الذي انقلب بسائقه في مكان من الشارع لم ترصده الكاميرا، إلا أن وكالة أنباء İhlas التركية، ذكرت أن سائقه الذي نقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى قريب، عالجوه فيه.

إلا أن الصهريج أصاب بانقلابه 6 أشخاص بجروح، منهم 2 كانا في “الفان” الذي طار سائقها، إضافة إلى 4 كانوا يعبرون الشارع، فأقبلت سيارات إسعاف ونقلت الجميع إلى المستشفى، تماما كما نقلوا سائق “الفان” أيضا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.