التخطي إلى المحتوى

لا تزال النجمة العالمية شاكيرا محط أنظار عدسات الناس والصحافيين، خصوصا بعد مشكلة انفصالها الأخير عن مدافع برشلونة جيرارد بيكه قبل أشهر.

إلا أنها هذه المرة لم تكسب تعاطفاً كما اعتادت خلال الفترة الماضية، بل أثار وجودها في منتزه مع أطفالها للاحتفال بعيد الرعب وسط برشلونة حالة غضب.

انتظار لـ90 دقيقة

فقد تعرضت النجمة الشهيرة لانتقادات بسبب تخطي قائمة الانتظار في أحد أماكن الاحتفال بالهالوين، حيث أُجبرت العائلات على الانتظار لمدة تصل إلى 90 دقيقة.

ووفق المعلومات، فإن موقف شاكيرا من الحادثة قد أثار رعباً في نفوس الحاضرين أكثر من المكان، وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة “ذا ميرور”.

وأضافت أن غضباً عمّ الحضور بعدما مشيت النجمة إلى مقدمة الصف عند برج في المدينة الإسبانية مع اثنين من حراس الأمن.

كما لقطت عدسات الكاميرات اللحظة التي دخلت فيها شاكيرا إلى المكان مع أصدقائها، قبل أن تنظر بشكل محرج إلى الحشد الغاضب والمنتظر، خصوصا وأن معها صديقتها وأطفالهما.

في حين اشتكى الزوار من أنهم كانوا ينتظرون في قائمة الانتظار للدخول إلى حفل الهالوين مدة تصل إلى 90 دقيقة، إلى أن تسللت شاكيرا مع من معها، وحراس الأمن.

بدورها، قالت منظمة الحفل، إن النجمة أكملت طريقها على الرغم من صراخ الناس واعتراضهم، مشيرة إلى أن الموقف أثار غضب الحاضرين.

علاقة لـ12 عاماً

يشار إلى أن النجمة الكولومبية كانت عاشت الفترة الماضية، أوقاتا صعبة، وذلك بعد انفصالها عن لاعب برشلونة جيرارد بيكيه في يونيو/حزيران الماضي، وما تبعه من تفاصيل أخرى، حيث انتشرت الشائعات بأن خيانة لاعب كرة القدم هي السبب.

وأعلن الثنائي الانفصال بعد علاقة استمرت أكثر من 12 عاماً وأثمرت طفلين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *