التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – انقلبت الأسواق رأسًا على عقب بعد صدور بيانات البطالة التي منحت الفيدرالي الأمريكي الثقة في أن الاقتصاد الأمريكي يتعافي رغم ارتفاع معدلات التضخم في إشارة للابتعاد عن براثن الركود مع تحسن سوق العمل.

وعقب صدرو بيانات البطالة استهلت الأسواق الأمريكية تعاملات اليوم الخميس على سقوط جماعي وعنيف، بينما اتسعت خسائر المعدن الأصفر والنفط تزامنًا مع انتفاضة قوية لمؤشر الدولار الي يبدو وكأنه عاد للحياة.

وكانت الأسوقا تترقب بيانات البطالة بفارغ الصبر خاصة بعد موجة التسريحات التي اجتاحت شركات التكنولوجيا أمازون (NASDAQ:) وتويتر وميتا فيس بوك (NASDAQ:).

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس “جيمس بولارد” إن معدلات الفائدة لم تصل إلى منطقة مقيدة بشكل فعال، مشيرًا إلى الحاجة لمزيد من عمليات زيادة الفائدة.

وول ستريت

تراجع بأكثر من 250 نقطة أو ما يعادل 0.8% نزولا إلى مستويات 33310 نقطة.

انخفض لأسهم التكنولوجيا في حدود 1.3% أو ما يعادل 150 نقطة إلى مستويات 11035 نقطة.

وفقد مؤشر ستاندر أند بورز 500 الأوسع نطاقًا حوالي 45 نقطة ليهبط إلى مستويات 3915 نقطة أو ما يعادل 1.1%.

الذهب

عمق الذهب من خسائره على مدار اليوم لتنخفض العقود الآجلة بأكثر من 15 دولارأو ما يعادل 0.85% نولا إلى مستويات قرب الـ 1760 دولار.

وهبطت – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال هذه الحظات 15.5 دولار إلى مستويات دون الـ 1760 دولار ما يعادل تراجع بنسبة 0.9%.

النفط

تفاقمت خسائر الذهب الأسود، بأكثر من 2% ليرتاجع خام نايمكس الأمريكي الخفيف 2.2% إلى مستويت قرب الـ 83 دولاربتراجع 1.8 دولار.

نزلخام القياسي في حدود 1.5 دولار إلى مستويات قرب الـ 91.2 دولار بتراجع بلغت نسبته 1.5% خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس.

الدولار ينتفض

اندفع بفعل تجدد الآمال بشأن استمرار الفيدارلي في سياسته المتشددة بعد تبدد المخاوف بشأن تباطؤ سوق العمل وتباطؤ وتيرة ارتفاع التضخم.

ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي مقابل سلة من العملات الرئيسي في حدود 0.7% وصولًا إلى مستويات قرب الـ 107 نقطة خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس.

وزاد العائد على لأجل 10 سنوات إل مستويات قرب الـ 3.8% بزيادة في حدود 0.0889 نقطة خلال تعاملات اليوم الخميس.

بيانات البطالة

انخفض عدد الطلبات المقدمة للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، مما يعني أن عمليات تسريح العمالة التي تجريها الشركات لا تزال منخفضة.

وأظهرتبيانات وزارة العمل الأمريكية انخفاض طلبات إعانة البطالة الأولية بمقدار 4 آلاف طلب إلى 222 ألفًا في الأسبوع المنتهي في 12 نوفمبر .

جاء ذلك مقابل التوقعات التي أشارت إلى انخفاضها إلى 225 ألف طلب، ومع مستوى الأسبوع السابق المعدل بالرفع بمقدار ألف طلب إلى 225 ألفًا.

وفي المقابل ارتفع متوسط عدد طلبات إعانة البطالة في الأربعة أسابيع الماضية عن متوسط الأسبوع السابق المعدل بالرفع إلى 219 ألفًا ليصل إلى 221 ألفًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *