التخطي إلى المحتوى

توقع بنك “جي بي مورغان” استمرار تراجع سعر عملة بيتكوين المشفرة ووصولها إلى 13 ألف دولار، وذلك مع اضطرار المزيد من المستثمرين لتغطية مراكزهم المكشوفة بسبب التراجعات الأخيرة.

وسجلت العملات المشفرة ارتفاعات اليوم، لكنها كانت قد خسرت أكثر من 20% من قيمتها خلال اليومين الماضيين.

اقرأ المزيد: انهيار صفقة إنقاذ FTX يكبد العملات المشفرة خسائر بأكثر من 250 مليار دولار

وانسحبت أكبر بورصة تشفير “باينانس” من خطة إنقاذ منافستها العملاقة FTX التابعة للملياردير السابق، سام بنكمان فرايد.

وقالت “باينانس”، التي أسسها شانغ بينغ تشاو، في بيان: “كان أملنا أن نكون قادرين على دعم عملاء FTX لتوفير السيولة، لكن المشكلات خارجة عن إرادتنا أو قدرتنا على المساعدة”.

وأصبح من الواضح في غضون ساعات أن إنقاذ FTX سيكون مهمة صعبة بالنسبة لـ”باينانس”، إذ وجد مديروها التنفيذيون أنفسهم محدقين في ثقب مالي أسود (فجوة بين الالتزامات والأصول في FTX قد تكون بالمليارات، وربما أكثر من 6 مليارات دولار)، وفقاً لما نقلته “بلومبرغ” عن مصادر، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وعلاوة على ذلك، يسعى المنظمون الأميركيون للتحقق مما إذا كانت شركة FTX قد تعاملت بشكل صحيح مع أموال العملاء، بالإضافة إلى علاقتها بأجزاء أخرى من إمبراطورية التشفير الخاصة ببنكمان فرايد، بما في ذلك شركته التجارية Alameda Research، حسبما أفادت “بلومبرغ نيوز” يوم الأربعاء.

اقرأ المزيد: حرب “باينانس” وFTX تكبد العملات المشفرة خسائر “قاسية”

واعترف تشاو نفسه بعدم وجود “خطة رئيسية” للاستحواذ على FTX، حيث يترك ذلك مصير البورصة المحاصرة وعملائها غير مؤكد، ما أثار مخاوف متجددة بشأن مخاطر انتشار العدوى عبر صناعة العملات المشفرة.

وتراجعت الأصول الرقمية من جديد، مع انخفاض عملة بيتكوين إلى أقل من 16000 دولار بعد إعلان “باينانس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *