التخطي إلى المحتوى

“إنه من أفضل 10 لاعبين في تاريخ المملكة العربية السعودية”… هكذا وصف الإعلامي وليد الفراج في مقدمة إحدى حلقات برنامج “أكشن مع وليد”، النجم سالم الدوسري، بعدما قاد الأخضر نحو التأهل إلى منافسات كأس العالم 2022.

منتخب السعودية صعد إلى كأس العالم، للمرة السادسة، بعد نسخ أعوام 1994، 1998، 2002، 2006 و2018.

ويبحث المنتخب السعودي مع المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، تكرار ما حدث منذ 28 عامًا، عندما تأهل الأخضر إلى ثمن نهائي كأس العالم 94، بقيادة جيل من العظماء، أمثال فؤاد أنور، سعيد العويران، سامي الجابر وماجد عبد الله.

وظل المنتخب السعودي عاجزًا عن عبور دور المجموعات، كما ابتعد لمدة 12 عامًا، عن التأهل إلى المونديال، قبل أن تتبدل الأوضاع في العاصمة الرياض.. حيث ظهر سالم الدوسري، اللاعب الذي هرب 3 مرات من أجل كأس العالم.

– الهروب الأول: (حسنًا.. سالم لا يحب حصص الكيمياء)

لم يكن سالم الدوسري، طالبًا مثاليًا، بحسب علي التميمي، مدرس الكيمياء في الصف الأول الثانوي، الذي أكد أنه اعتاد الهروب من حصص الكيمياء التي لم يفهم منها شيئًا، كأنه يستمع إلى طلاسم أو ألغاز، كما كان دائم التواجد في أي مكان باستثناء الفصل، تارة في غرفة الألعاب الرياضية ومرة أخرى في ساحة المدرسة، يلعب كرة القدم. 

سالم قرر لاحقًا أن يكتفي بشهادة الثانوية العامة، من أجل مطاردة أحلامه مع كرة القدم.

– الهروب الثاني: (اليوم يتدرب مع النصر.. غدًا هو في الهلال)

في نهاية عام 2010، كان سالم الدوسري الذي لم يصل بعد إلى سن العشرين، لاعبًا هاوٍ في النصر، لكنه قرر بمساعدة أحد أصدقائه، الهروب من هذا الوضع، من أجل الهلال، وفق ما قاله منيف الشهراني، أحد أصدقائه المقربين. 

بقي سالم لمدة 43 يومًا، يتدرب دون الحصول على عقد احترافي أو التصعيد إلى الفريق الأول، لكنه في السنوات التالية، حقق كل شيءٍ مع الهلال.

– الهروب الأخير: (كأس العالم أهم من الدوري الإسباني)

بعث السعوديون، سالم الدوسري ضمن آخرين، إلى رحلة احتراف في القارة الأوروبية، إذ انتقل إلى فياريال الإسباني، مشاركًا في 33 دقيقة فقط خلال 6 أشهر كاملة، بالتحديد قبل صيف 2018، حيث كأس العالم في روسيا. 

المباراة أو الدقائق الـ33، كانت أمام ريال مدريد، ما لفت أنظار عددٍ من أندية أوروبا، كما رغب فياريال في تمديد إعارته أو شراء ما تبقى من عقده مع الهلال، وفق ما قاله تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية في ذلك الوقت. 

كيف رد سالم الدوسري؟ اللاعب أكد أنه يفضل العودة سريعًا إلى الهلال، من أجل الحصول على أكبر عدد دقائق ممكن، كل ذلك من أجل قيادة منتخب السعودية مجددًا إلى كأس العالم 2022. 

واستطاع سالم الدوسري، تسجيل 15 هدفًا بقميص منتخب السعودية في 51 مباراة دولية، إلى جانب تقديم 3 تمريرات حاسمة.

أبرز أهداف سالم الدولية مع الأخضر، كانت عندما هز شباك منتخبنا الوطني في كأس العالم 2018، مهديًا أول فوز سعودي في المونديال، منذ التغلب على بلجيكا في نسخة 1994.

مع الهلال، شارك الدوسري الملقب بـ”التورنيدو” في 305 مباراة بكل المسابقات الرسمية، تمكن خلالها من إحراز 70 هدفًا وصناعة 61 آخرين، كما حصل وفق “ترانسفير ماركت”، على 13 لقبًا وبطولة.

يذكر أن قرعة فيفا أوقعت السعودية في المجموعة الثالثة بكأس العالم، إلى جانب منتخبات الأرجنتين، بولندا والمكسيك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *