التخطي إلى المحتوى

قالت لاعبة القوس والسهم الإيرانية بارميدا قاسمي إنها لم تلحظ سقوط حجابها من على رأسها خلال مراسم لتوزيع الجوائز في طهران، بعد أن بدت في مقطع مصور أنها سمحت بسقوطه في لقطة فُسرت على نطاق واسع على أنها لفتة لإظهار دعمها للاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وقالت قاسمي في مقطع مصور نشرته على إنستغرام إنها لم تلحظ سقوط الحجاب “بسبب الرياح وكثرة الإجهاد”.

وأضافت في المقطع الذي ظهرت فيه وهي ترتدي الحجاب “أدى ذلك إلى ردود فعل تسببت في بعض سوء الفهم. لم يكن عندي أو عند أسرتي أي مشكلة مع الحجاب قط. أردت أن أعتذر للناس والمسؤولين وزميلاتي في الفريق”.

وتشهد إيران احتجاجات على مستوى البلاد منذ وفاة مهسا أميني (22 عاما) في أثناء احتجاز شرطة الأخلاق لها قبل شهرين تقريبا لارتدائها “ملابس غير لائقة”.

كما أظهرت مقاطع مصورة تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي الفريق الوطني لكرة السلة وهو يبدو أنه يمتنع عن ترديد النشيد الوطني خلال مباراة مع الصين في طهران الجمعة.

وجاء ذلك بعد أن أظهرت مقاطع مصورة الأسبوع الماضي امتناع الفريق الوطني لكرة الماء عن ترديد النشيد خلال مسابقة في تايلاند.

وفي المقطع الخاص بحفل مسابقة القوس والسهم الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت قاسمي تقف إلى جانب أخريات على منصة التتويج عندما سمحت بسقوط حجابها بينما صفق أشخاص من الجمهور لم يظهروا في المقطع وهم يصيحون “برافو”. وحاولت اللاعبة التي كانت تقف إلى جوارها رفع حجابها، لكنها أبعدت رأسها.

في الأسبوع الماضي، رفض لاعبو الفريق الوطني لكرة القدم الشاطئية ترديد النشيد في بداية مباراة ضد الإمارات في دبي، وفقا لحساب (1500 تصوير) النشط على تويتر والذي يحظى بمتابعة واسعة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *