التخطي إلى المحتوى

لم تجد مدينة بامبالي جنوب السنغال طريقة لرد الجميل لابنها اللاعب البار نجم كرة القدم ساديو ماني، بعدما تبرع بأكثر من 680 ألف دولار لإنشاء مستشفى في بامبالي العام الماضي، وبما يزيد على 300 ألف دولار لبناء مدرسة لأبناء البلدة النائية، فضلا عن مساعدات أخرى، إلا بنصب تمثال له في مسقط رأسه.

إلا أن الأمور لم تسر على ما يرام، فبعد ساعات فقط من انتشار صور التمثال، انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي بانتقادات، وأضحت الهدية مثار سخرية.

تعليقات وانتقادات

واعتبرت التعليقات المسيئة أن ملامح اللاعب الشهير كانت مخيفة في تمثاله وذهبت أخرى للقول إنها “مرعبة”، في حين أكدت أخرى أنها لا تشبهه أبداً.

وظهر اللاعب في التمثال حينما كان يحتفل خلال كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي توج بها “أسود التيرانغا”، وهو من تصميم فنان محلي.

يشار إلى أن صور التمثال كانت ملأت صفحات التواصل، لتقابلها حملة سخرية وتنمر لا توصف، رافقتها تعليقات ناقدة تشدد على ضرورة إجراء تعديلات لتغيير الشكل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *