التخطي إلى المحتوى

أبرمت البحرين وإسرائيل اتفاقية تعاون جديدة في مجال التكنولوجيا المالية (الفنتك) وذلك لتطوير مبادرات مشتركة ودعن الصناعة في كلا البلدين، حسبما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

ووقع البلدان الاتفاقية، الثلاثاء الماضي، في تل أبيب بحضور كبار مسؤولي صناعة التكنولوجيا المالية في البحرين وقادة من النظام البيئي الإسرائيلي للتكنولوجيا المالية. كما تواجد السفير البحريني لدى إسرائيل، خالد الجلاهمة، والرئيس السابق للموساد، يوين كوهين، الذي يرأس عمليات “سوفت بنك” حاليا، وفقا للصحيفة.

وبحسب اتفاقية التعاون الجديدة، ستعمل صناعات التكنولوجيا المتقدمة الإسرائيلية (IATI)، وهي منظمة شاملة لشركات التكنولوجيا الفائقة وعلوم الحياة وخليج البحرين للتكنولوجيا المالية ومقرها المنامة معا لتسهيل التعارف والتواصل بين الشركات الناشئة وشركات رأس المال الاستثماري التي تسعى إلى الاستثمار والتوسع في كلا البلدين.

وأقامت البحرين وإسرائيل علاقات دبلوماسية في سبتمبر عام 2020 كجزء من معاهدة إبراهيم التي جرت بواسطة الولايات المتحدة ومهدت لتطبيع 4 دول عربية العلاقات مع إسرائيل.

ويعمل البلدان على تعزيز العلاقات الثنائية. ففي فبراير، وقعت إسرائيل اتفاق تعاون علمي وتكنولوجي مع البحرين، أعقبه اتفاق للتعاون في الابتكارات الصحية والطبية والبحوث الطبية.

ويعرف خليج البحرين للتكنولوجيا المالية نفسه بأنه “أكبر مركز للتكنولوجيا المالية” في الشرق الأوسط، ويعمل كحاضنة ومُسرِّع ومختبر للابتكار ومساحة عمل مشتركة للشركات الناشئة والشركات التي تتطلع إلى دمج تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية و البيانات الضخمة في صناعة الخدمات المالية.

وتعد الدولة الخليجية مركزًا ماليًا مهمًا وكانت في يوم من الأيام الأبرز في المنطقة قبل أن تتفوق عليها الإمارات. فهي موطن لنحو 400 مؤسسة مالية مرخصة وحوالي 120 شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، وفقا لتقرير عام 2022 الصادر عن خليج البحرين للتكنولوجيا المالية.

وتمتلك إسرائيل أكثر من 500 شركة في مجال التكنولوجيا المالية، وفقا لقاعدة بيانات “ستارت أب نيشن فايندر”. وبلغت الاستثمارات في الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا المالية في إسرائيل 4.5 مليار دولار على مدار عام 2021، وفقا لتقرير صدر في مارس من قبل شركة الاستثمار الإسرائيلية “فيولا غروب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.