التخطي إلى المحتوى

بأجرأ اطلالة على وجة الكون ..ديمي روز تصعق الجميع وكشفت عن كل شيء ..شاهد قبل الحذف

ارتفاع سعر الريال السعودي و5 عملات عربية مقابل الجنيه اليوم

الأهلى يوافق على انضمام أحمد رؤوف لجهاز محمد يوسف فى الطلائع

يصطدم حلم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا قبل نهاية عقده بعقبة بايرن ميونيخ، الذي كان خطف اللقب من أنياب الباريسيين في وقت سابق.

وأسفرت قرعة الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، والتي أجريت ظهر اليوم الإثنين، في مدينة نيون السويسرية، عن مواجهة نارية بين باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ.

وتأهل باريس سان جيرمان إلى الدور ثمن النهائي، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة، بينما تصدر بايرن ميونيخ المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة.

وتقام مباراة الذهاب في باريس فبراير المقبل، على أن تكون مباراة الإياب الحاسمة في ميونيخ مارس المقبل، علمًا بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” سيعلن خلال الساعات القليلة المقبلة عن المواعيد بالضبط.

ميسي، الذي انتقل من برشلونة إلى سان جيرمان مطلع الموسم الماضي، يرغب في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، الذي عانده 6 نسخ متتالية بقميص البلوجرانا، ومرة سابقة الموسم الماضي بقميص بطل فرنسا.

وترجع آخر مرة حقق فيها ميسي لقب دوري أبطال أوروبا إلى 2015، عندما شكّل مثلثًا هجوميًا مرعبًا مع نيمار دا سيلفا، ولويس سواريز (MSN).

وينتهي عقد ميسي مع سان جيرمان بنهاية الموسم الجاري، علمًا بأن هناك بندًا في العقد لإضافة موسم جديد، بشرط اتفاق الطرفين.

وسيواجه ميسي اختبارًا قويًا أمام دفاع بايرن ميونيخ، الذي استقبل هدفين فقط في 6 مباريات بدور المجموعات كأقوى دفاع في البطولة، بالتساوي مع مانشستر سيتي.

وما يعزز مخاوف ميسي أن بايرن ميونيخ كان تغلب على سان جيرمان في نهائي البطولة القارية موسم 2019-2020، أي قبل قدوم النجم الأرجنتيني، ليحرم الباريسيين من لقبهم الأول.

لكن تاريخ مواجهات الفريقين في المواجهات الأوروبية يعطي أملًا للجانب الفرنسي في إمكانية تخطي عقبة العملاق البافاري.

وتقابل سان جيرمان وبايرن ميونيخ 11 مرة سابقة، تغلب الفريق الفرنسي في 6 مباريات، مقابل تعرضه لـ5 هزائم، فيما سجل كل فريق في مرمى الآخر 15 هدفًا.

فهل يقود ميسي سان جيرمان لتعزيز سجله الإيجابي في المواجهات المباشرة بين الفريقين، ليكمل “البرغوث” الأرجنتيني مشواره القاري مدافعًا عن حلمه، أم يعادل الفريق البافاري الكفة بالانتصار السادس؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *