التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Getty Images

من المقرر أن تكون جنازة الملكة إليزابيث الثانية يوم الاثنين واحدة من أكبر التجمعات لأفراد عائلات ملكية ورؤساء وسياسيين، تستضيفهم بريطانيا لأول مرة منذ عقود.

ووجهت بريطانيا دعوات خلال عطلة نهاية الأسبوع لحضور مراسم جنازة الملكة، حيث من المتوقع أن يحضر حوالي 500 شخصية عالمية ما بين رئيس دولة ومسؤولين كبار أجانب.

طُلب من غالبية القادة المدعوين الحضور على متن رحلات تجارية، وليس طائرات خاصة، وقيل لهم إنه سيتم نقلهم بالحافلات بشكل جماعي من موقع في غرب لندن.

وسوف تقام مراسم الجنازة في كنيسة دير وستمنستر، التي تتسع لحوالي 2200 شخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.