التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: عرضت قناة الإخبارية تقريرًا مصورًا، يرصد أراء الشباب والطلاب في أسعار سكن العزاب، والحالة التي وصلت لها الشقق، بسبب سيطرة العمالة الوافدة عليها.

وعقب انتهاء الإجازة الصيفية، عاد الطلاب إلى المدن الكبرى من أجل الدراسة في الجامعات، ولكنهم تفاجئوا بارتفاع أسعار سكن العزاب، وكذلك الموظفون يعيشون نفس المعاناة.

وقال أحد الشباب إنه يدفع الإيجار 2100 ريال، بينما المسجل في العقد 1500 ريال، وأضاف آخر أن الإيجارات تبدأ من 1800 حتى 4000 ريال، وأكمل ثالث أن الرياض معروفة بارتفاع إيجار العقارات.

ومن جانه قال مراسل الإخبارية إن شقق العزاب متهالكة والأسعار خيالية بسبب استغلال مكاتب العقارات لحاجة الشباب إلى سكن سواء طلاب الجامعات أو الموظفين في الشركات، بخلاف سيطرة العمالة الوافدة على الشقق دون رقابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.