التخطي إلى المحتوى

أفادت تقارير صحفية أن منتخب تونس مهدد بالاستبعاد من منافسات كأس العالم قطر 2022 من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وتنطلق منافسات كأس العالم في نوفمبر المقبل، وتستضيفها دولة قطر حتى ديسمبر القادم.

أرسل فيفا هذا الأسبوع رسالة إلى الجامعة التونسية لكرة القدم يطلب توضيحا بشأن مخاوف تدخل الحكومة التونسية في شؤون الجامعة التونسية لكرة القدم.

بدأ كل شيء بتصريح لوزير الشباب والرياضة، كمال دقيش، الذي هدد بتغيير قادة الجامعة التونسية لكرة القدم وفيفا كتب رسميًا إليهم ليطلب منهم تسليط الضوء على هذه القضية.

قبل اتخاذ قرار بشأن عقوبة محتملة ضد تونس، والتي يمكن أن تصل إلى حد تعليق الاتحاد وبالتالي استبعاده من كأس العالم، أمهلهم فيفا بضعة أيام لتوضيح موقفهم.

الأمر متروك لقادة كرة القدم التونسية لتهدئة مخاوف فيفا من الآن فصاعدا، لأنه في الوقت الحالي حتى لو بدا الأمر ضئيلاً فإن خطر رؤية نسور قرطاج لا يسافرون إلى قطر أمر حقيقي.

وأشارت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، إلى أن منتخب إيطاليا، سيتابع المعلومات بأكبر قدر من الإصرار.

وأوضح التقرير أنه في حالة إقصاء تونس من كأس العالم بقطر، يمكن اختيار منتخب بديل لم يتأهل وسيكون الأفضل في الترتيب العالمي، وهو المنتخب الإيطالي.

وقد فشلت إيطاليا المتوجة بكأس العالم 4 مرات، في حجز بطاقة تأهلها لمونديال قطر 2022.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *