التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : سحبت المحكمة العليا في السودان ملف محاكمة الرئيس السابق عمر البشير، ونائبه الأسبق علي عثمان طه، وقياديين في حزب المؤتمر الوطني “المحلول”، أحمد هارون، والفاتح عزالدين.

ويواجه البشير وقيادات حزبه في هذا البلاغ، تهمًا تتعلق بقتل المتظاهرين عقب ثورة ديسمبر 2019.

ووفقاً لصحيفة “السوداني”، اليوم الخميس، فإن “سحب ملف القضية بواسطة المحكمة العليا، جاء بعد طعن مقدم من هيئة الاتهام في القضية، أشارت فيه لعدم إحضار الرئيس السابق للجلسات، بجانب طعن ضد التقرير الطبي الذي يوضح الحالة الصحية للبشير”.

وتطالب هيئة الاتهام بإحالة المتهم إلى المركز الطبي لتقرير حالته الصحية لأنها الجهة الوحيدة التي يمكن أن تحدد حالته الحقيقية، وقالت إن من أعد التقرير الطبي للمحكمة هو الطبيب الخاص بالبشير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.