التخطي إلى المحتوى

أعلن محمود فتح الله، المدرب العام لبيراميدز، عودة عبدالله السعيد، قائد الفريق، لقائمة مباراة نيجليك النيجري في بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، لكنه أكد صعوبة لحاق إبراهيم عادل بالمباراة.

ويستعد بيراميدز لمواجهة نيجليك يوم الأربعاء المقبل على ملعب “الدفاع الجوي” ضمن إياب دور الـ32 الإضافي من البطولة القارية.

وكان بيراميدز تعرض للخسارة بهدف في مباراة الذهاب التي أقيمت الأربعاء الماضي في النيجر، وبالتالي سيكون عليه تحقيق الانتصار في الإياب بفارق هدفين إذا أراد التأهل إلى دور الـ16.

وكان عبدالله السعيد غاب عن مباراة الذهاب بسبب تعرضه لنزلة برد، فيما لم يشارك إبراهيم عادل بسبب إصابة في العضلة الأمامية تعرض لها مع منتخب مصر الأولمبي.

وقال فتح الله، في تصريحات لقناة “أون تايم سبورتس 2″، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، “إبراهيم عادل عاد مصابًا بشد في العضلة الأمامية من معسكر المنتخب الأولمبي، سيعود للتدريبات بعد 3 أيام، وفرصته صعبة في اللحاق بمباراة نيجليك”.

وأضاف المدرب العام “عبدالله السعيد عانى من نزلة برد، ورفضنا المغامرة به في مباراة الذهاب ضد نيجليك، لكنه تعافى وسيكون معنا في مباراة العودة”.

وعن نتائج الفريق في الفترة الماضية، علق فتح الله “أغلقنا ملف الدوري، لم تكن هذه هي البداية التي نتمناها، طموحنا أكبر من ذلك، لكنها بداية فقط، تعلمنا من الأخطاء، ونأمل أن نصحح الأمور في الفترة المقبلة، والبداية بمباراة نيجليك”.

وكان بيراميدز جمع نقطتين فقط من مباراتين خاضهما في الموسم الجديد للدوري المصري ضد إنبي والمصري البورسعيدي، ليحتل المركز الـ12 في جدول الترتيب، وله مباراة مؤجلة.

وعن التنسيق مع الجهاز الفني لمنتخب مصر، قال “ننسق مع روي فيتوريا مدرب المنتخب من أول يوم له مع الفريق، هناك تعاون وثقة متبادلة، هو دائمًا يتواصل معنا للاطمئنان على حالة اللاعبين، أرى أنه مدرب مجتهد ويريد النجاح”.

وبسؤاله عن إمكانية انضمام أحمد الشناوي، حارس الفريق، إلى معسكر الفراعنة، أضاف “أرى أنه لا مشكلة في أحمد الشناوي، كان موجودًا في المعسكر الماضي، ويقدم أداءً جيدًا، وأتوقع أن يكون ضمن خيارات فيتوريا بعد مباراة نيجليك”.

وكان فيتوريا أعلن قائمة مبدئية لمعسكر المنتخب في نوفمبر، على أن يضيف لاعبي بيراميدز وفيوتشر اللذين يشاركان في بطولة كأس الكونفدرالية، إضافة إلى المحترفين في الخارج، في وقت لاحق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *