التخطي إلى المحتوى

في حادثة غريبة، أثارت “بلوغر مصرية حالة جدل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن عقدت قرانها بنفسها..

فقد طلّت العروس زينة أشرف وهي تعقد قرانها بنفسها بعدما نفّذت دور المأذون وهي جالسة إلى جوار والدها وزوجها الذي يعمل أساسا مأذوناً شرعياً، ما فجّر انتقادات واسعة.

جدل واسع

وأظهر الفيديو والد العريس الذي تولى عقد القران كمأذون شرعي، فيما يتعلق بكتابة عقد الزواج والحصول على توقيع وبصمات العروسين، في حين تولت زينة إجراءات الإشهار ورددها من خلفها زوجها ثم والدها.

إلى أن أنهى العريس أحمد ابراهيم الإجراءات وطلب من الحاضرين ترديد الدعاء للعروسين خلفه.

وقد لاقى المقطع الذي انتشر على حساب العروسين وهما من مؤثري انستغرام، آلاف التعليقات، حيث انقسم الناس بين مؤيد للفكرة وبين معارض لها تماما لأنها تخالف العادات والتقاليد.

مليون وآلاف المتابعين

يذكر أن أكثر من مليون شخص يتابعون حساب العريس أحمد إبراهيم على انستغرام، فيما يتابع 347 ألف شخص حساب أشرف.

في حين يمتلك العريس حسابا آخر خصصه لنشر صور وفيديوهات من عمله كمأذون شرعي يتابعه 172 ألف شخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.