التخطي إلى المحتوى

بعد الضجة التي أثارتها صورة الفنانة الكبيرة ميرفت أمين في عزاء المخرج علي عبد الخالق، ظهرت النجمة الكبيرة مرة أخرى أمس الثلاثاء خلال تقديم واجب العزاء في زوجة الفنان خالد زكي.

“أناقة بدون تجميل”

لكن “قطة السينما” بدت هذه المرة بكامل جمالها وأناقتها مرتدية “نظارة”، رغم أنها لم تضع أي مساحيق تجميل، ودخلت العزاء بصحبة الفنانة دنيا سمير غانم.

ميرفت أمين

ورحلت “زيزي” زوجة الفنان خالد زكي عن عالمنا صباح يوم الأحد الماضي، بعد صراع مع المرض داخل أحد المستشفيات.

صورة صادمة

وكانت ميرفت أمين ظهرت في عزاء المخرج الراحل علي عبدالخالق، وبدت نجمة السينما المصرية في السبعينيات حزينة وشاردة والزمن قد ترك بصماته على وجهها.

أتى ذلك، بعدما احتجبت “فتاة أحلام” السبعينيات مفضلة الابتعاد خلال الفترة الماضية، إذ لم تظهر في أي مناسبة منذ رحيل صديقتها الفنانة دلال عبد العزيز، ومن قبلها رجاء الجداوي، لذا لاقى ظهورها اهتماما خاصا من الجمهور.

صدفة غيرت حياتها

يذكر أن آخر أعمال النجمة الكبيرة كان فيلم “أعز الولد” والذي طُرح في مارس 2021، من ﺇﺧﺮاﺝ سارة نوح، ﺗﺄﻟﻴﻒ شريف نجيب وجورج عزمي، وبطولة دلال عبدالعزيز، وشيرين، وإنعام سالوسة، وسامي مغاوري، ومحمد شاهين وغيرهم.

يشار إلى أن ميرفت محمد مصطفى أمين ولدت في 24 نوفمبر 1948، بمحافظة المنيا، لأب مصري وأم إنجليزية، وبسبب نشأتها الناعمة نالت في طفولتها حظا وافرا من التدليل.

ميرفت أمين ودنيا سمير غانم

ميرفت أمين ودنيا سمير غانم

ولعبت الصدفة دورا كبيرا في حياة “قطة السينما”، عندما ذهبت مع أحد أقاربها لرؤية محمود المليجي وأحمد رمزي ورشدي أباظة، وهناك تعرفت على الفنان الكبير أحمد مظهر، الذي أقنعها بالعمل في السينما، ومنحها الفرصة الأولى عام 1965، من خلال فيلم “نفوس حائرة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.