التخطي إلى المحتوى

“استشارية” تجيب وتحسم الجدل • صحيفة المرصد

عبّر الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، عن سروره لأنّ منصّة تويتر أصبحت الآن “في أيادٍ أمينة”، بعدما استحوذ الملياردير إيلون ماسك عليها.

اتفرج – فيفي عبده ترقص باثارة وتمسك صدرها وهي سكرانة

وقال عبر شبكة “تروث سوشال” للتواصل الاجتماعي التابعة له، “أنا سعيد جدا لأنّ تويتر أصبحت الآن في أياد أمينة، ولن يديرها بعد الآن مجانين يساريون راديكاليين يكرهون بلدنا بالفعل”.

الجامد وصل – اتفرج على احلى رقص بلدي من رانيا يوسف

إلا أنّ الملياردير الجمهوري لم يذكر ما إذا كان ينوي استخدام مجددا المنصّة التي كانت قد حظرت حسابه بعد الهجوم على الكابيتول في 6 يناير 2021.

وفي مايو الماضي، لمّح ماسك إلى عودة ترامب إلى تويتر، ما قد يثير ردود فعل كثيرة.

وقبل حظر حسابه، كان ترامب يتوجه عبر تويتر، مباشرة إلى متابعيه الذين كان يبلغ عددهم 88 مليونا وكان يثير بشكل منتظم جدالات حامية.

إلا أنه اعتبر أن شبكة “تروث سوشال” تعمل بشكل “أفضل” من منصّة تويتر التي ينبغي بحسب قوله، أن “تعمل جاهدة للتخلّص من كلّ الحسابات المزيّفة والروبوتات التي أضرّت بها كثيرا”.

والخميس، أعلن ماسك استحواذه على منصة تويتر مقابل 44 مليار دولار، ما قد ينذر بمرحلة جديدة من عدم اليقين لموقع التواصل الاجتماعي الذي يحتل موقعا مركزيا في الحياة السياسية والإعلامية للولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى.

وسارع ماسك إلى تسريح رئيس تويتر، باراغ أغراوال، والمدير المالي، نيد سيغال، والمسؤولة القانونية، فيجايا غادي، وفق ما نقلت قناة “سي إن بي سي” التلفزيونية وصحيفة واشنطن بوست عن مصادر لم تسمّهما. 

وتعيّن على ماسك إنهاء الصفقة بحلول الجمعة وإلا فإنه كان سيواجه المحكمة في نوفمبر لتخلفه عن تنفيذ الاتفاق المبدئي الذي وقّعه مع تويتر.

وغرد فيما بعد “تم تحرير العصفور”، في إشارة إلى شعار المنصة.

وكان إيلون ماسك وقّع في إبريل اتفاقا بقيمة 44 مليار دولار لشراء تويتر قبل أن يفسخه بمبادرة منه في يوليو، متهما المنصة بالكذب بشأن نسبة الحسابات المزيفة ورسائل البريد العشوائي، معتبرا أن المجموعة “مارست الخداع” من خلال زيادتها عن قصد عدد الحسابات التي يمكن أن تحقّق منها عائدات.

الأربعاء، زار ماسك مقرّ تويتر في سان فرانسيسكو، وغيّر التعريف عنه على حسابه، كاتبًا بالانكليزية “تشيف تويت” (Chief Twit).

في وقت لاحق، أعاد نشر صورة له وهو محاط بموظفين من تويتر، في أحد مقاهي الشركة.

مساء الخميس، عبّر العديد من موظفي المجموعة الأميركية عن دعمهم للإدارة السابقة للشركة.

وغرّد المؤسس المشارك لمنصة تويتر بيز ستون عبر حسابه “شكرا لباراغ أغراوال وفيجايا غادي ونيد سيغال على مساهمتهم الجماعية في تويتر. جميعهم مواهب هائلة وكلّ منهم إنسان جميل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *